نسخة
تركيا تشهد كارثة طواقم طبية والوضع يزداد سوءًا

أنقرة (صدى):
تشهد تركيا تفاقمًا في الأوضاع بسبب فيروس كورونا، حيث توفي طبيب، وأصيب أكثر من 600 من أفراد الطواقم الصحية بالفيروس.

ولم يستطع وزير الصحة التركي فخر الدين كوجا، إخفاء حزنه إزاء الوضع الذي يزداد سوءا، قائلا: " عدد أصدقائنا الأطباء والممرضين وسواهم من طواقم الرعاية الصحية الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد كبير " .

وفي مرة الأولى من نوعها منذ انتشار الوباء، قدم الوزير أرقاما مفصلة للحالات بحسب المناطق، معلنًا أن 2148 شخصا تأكدت إصابتهم، فيما توفي 63 شخصا في الساعات الـ24 الأخيرة، لتصل حصيلة الوفيات إلى 277.

وسجلت إسطنبول أكبر عدد من الإصابات، حيث بلغ عدد الوفيات 117 والإصابات 8852.

اقرأ أيضًا:

الأتراك يرفضون التبرع ويريدون أسطول طائرات "أردوغان" وقصوره

Time واتساب

أحدث التعليقات