النصر في مأزق بعد رفض الاحتجاج موضوعًا

طلال الغامدي (صدى):
استند الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في رفضه احتجاج نادي النصر ضد بيرسبوليس الإيراني، على الفقرة الأولى من المادة 59، وهو ما يُثير التساؤلات حول نص الاحتجاج الذي قدمه النصر.

وتنص الفقرة الأولى من المادة 59، على أن " الاعتراض هو اعتراض من أي نوع على أي مسألة لها تأثير مباشر على المباريات وأي أمور تتعلق بانتهاك هذه اللوائح أو قواعد الانضباط والأخلاق في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. ما لم ينص على خلاف ذلك، تعتير الاحتجاج على النحو التالي: 1- تم تقديمها كتابيًا على نموذج الاحتجاج إلى مفوض المباراة في الاتحاد الآسيوي في غضوب ساعتين من نهاية المباراة المعنية " .

وتساءل النقاد الرياضيون وكذلك جمهور النصر، حول الآلية الذي قدّم به إدارة النصر الاحتجاج وكذلك موضوعه، والذي كان أحد أسباب رفضه، فيما بيّن النصر في بيانه أنه سيستأنف على القرار وسيرفع الامر إلى "كاس" عند الحاجة.

من جانبه، قال المستشار القانوني محمد الدويش: " نعم قرار الآسيوي معيب من الناحية القانونية ولكن هذا لا يُعفي إدارة النصر من المسؤولية، كيف تخسر احتجاجاً صحيحاً بسبب شكلي ؟ ".

ونشرت "صدى" تفاصيل قرار الاتحاد الآسيوي، والذي شمل 4 صفحات تضمن قرار الرفض المبرر بالإستناد على المادة 59 من تعليمات الدوري الآسيوي واعتمادات القرار دون توضيح لحيثياته .

اقرأ أيضًا:

Time واتساب