نسخة
  • Generic placeholder image
  • Generic placeholder image
  • Generic placeholder image
الأعداد السابقة للصحيفة
خالد العثمان: «أغنية بنت مكة أتفه من أن نتوقف عندها» (فيديو)

نايف السالم (صدى):
قال الكاتب خالد العثمان، إن كليب " بنت مكة " لا يستحق الضجة التي حدثت، لافتًا إلى أنه إذا كان المغن في الكليب رجل لم يكن ليحدث شيئًا.

وأضاف" العثمان " في برنامج " يا هلا " : "قضيتنا هي العنصرية: وليست هي الأغنية، الأغنية أتفه من أن نتوقف عنها، ولا تعبر عن هوية المجتمع، لكنها الشعرة التي قصمت ظهر البعير".

وتابع " العثمان " : "النفس العنصري المضخم الذي نناقش به قضايانا " كرة ثلج " تتفاقم "، مشددًا على أن المجتمع أصبح في حاجة ماسة إلى الإسراع بإقرار نظام مكافحة العنصرية.

وكانت " صدى " أشارت في وقت سابق اليوم إلى احتمالية تعرض القائمين على فيديو كليب"بنت مكة" إلى المساءلة القانونية، نظرًا لاحتواء الفيديو على بعض المظاهر التي لا تتوافق مع عادات مكة.

اقرأ أيضا:

شاهد.. أمير مكة يوجه بإيقاف المسؤولين عن إنتاج فيديو «بنت مكة»

عقوبات محتملة ضد مسؤولي كليب بنت مكة

Time واتساب

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات

أبوخالد-أبها.
رحم الله صقر الجزيرة .. عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود .. وطيب الله ثراه .. فقد كان مجيئه .. وحكمه .. بمثابة البلسم الشافي للجراح .. لهذه الأرض الطيبه .. بعدما عانت قرون طويلة من الحروب وسفك الدماء .. بعدما عانت من الجوع والفقر .. بعدما عانت .. التشتت والضياع .. أراد الله لهذه البلاد الطيبه .. مهبط الوحي .. أن تعود لها الحياة .. وأن يأمن الناس على أنفسهم .. وأموالهم وأن يرتفع صوت الحق على المأذن .. حينما أراد الله لهذه البلاد الطيبة الخير . . سخر لها أهل الخير .. سخر لها من يحمل راية لاإله إلا الله محمدا رسول الله .. عالية يدافع عنها .. ويذود عن حياضها .. سخر الله لها .. ( أخوان من طاع الله ) .. فنشروا الأمن والأمان في أرجاء البلاد .. وأقاموا دولة الحق .. وأعلوا دين الله .. حينما صدقوا الله .. سخر لهم البلاد والعباد .. سخر لهم القلوب وخزائن الأرض .. الذين عايشوا صقر الجزيرة الملك عبدالعزيز ال سعود رحمه الله شاهدوا وسمعوا ماينبىء عن صدقه في إعلاء دين الله .. وتأمين الناس على أرواحهم وأموالهم يقول والدي رحمه الله .. ورحم موتى المسلمين وقد كان ممن يدخلون على الملك عبدالعزيز رحمه الله ويحضرون مجالسه .. يقول : كان الملك عبدالعزيز رحمه الله يردد دائما في مجالسه قوله ( اللهم إن كنت صادقا فاعزني .. وإن كنت كاذبا فخذلني ) رحمه الله وأسكنه فسيح جناته .. من يدعوا على نفسه .. إلا من كان صادقا في كلامه وأهدافه نبيلة .. ولهذا .. مكن الله عزوجل له البلاد والعباد .. وسخر له القلوب .. وفتح له خزائن الأرض .. ومن بعده أبنائه البررة الكرام .. رحم الله من مات منهم .. ووفق الأحياء لكل خير .. ومد الله في أعمارهم .. على طاعة الله ورضاه .. وأعانهم على الخير .. وصرف عنهم الشر .. وهانحن .. اليوم ننعم بما ننعم فيه بفضل الله ثم بفضل هذه الاسرة الكريمة التي كانت سببا في نشر الأمن والأمان ونشر الخير في أرجاء الوطن .
واخيرا ياصدي خلصتم
الله لايبلانا
عدو الخونة
نحمد الله جت على ما نتمنى من ولي العرش جتنا وهايب يوم ان كل من خويه تبرا حطيت الاجرب لي خوي مباري دولة قامت على اقامة شعائر الاسلام بعد ان سادت الخرافة وعم الجهل وانتشرت الامراض وشتت الفقر الشمل فملكها الله من البحر الى البحر ومن اليمن الى حماة ثم ابتلاها الله بالضراء بعد السراء وكان الخيار امامها اما الملك واما الدين فاختارت الدين وفضلت خسارة الدنيا فخسرت الجولة الاولى وماهي الا مدة الامتحان والصبر على الابتلاء حتى اعاد الله لها عزها ولكن... يجب ان تعي ان ثمن التنازع فادحا ويسبب الفشل وذهاب الريح ولهذا خسرت الجولة الثانية.. وها نحن بحمد الله نتفيأ ظلال ذلك اللقاء المبارك بين الامامين المحمدين في عامه التسعين من الدولة السعودية الثالثة ادام الله عزها ونصر جندها وثبت بالرشد والايمان والخير اركانها حيث عم اقطار الارض خيرها وخصوصا بلاد الاسلام وكافة المسلمين اينما كانوا الا وجدت لها يدا تدعمهم بالمال والجاه والنصرة فالحمد لله اولا واخيرا