المعارضة تفضح فشل أردوغان بعد "عملية منتصف الليل"

أنقرة (صدى):
اتهم رئيس حزب الديمقراطية والتقدم المعارض " علي باباجان " الرئيس التركي" أردوغان " بالفساد والمسؤولية عن تردي الأوضاع الإقتصادية ، وذلك بعد قرار إقالة محافظ البنك المركزي التركي لفشله في إدارة الأزمة الإقتصادية وتراجع قيمة الليرة أمام العملات الأجنبية .

وقال " باباجان " نائب رئيس الوزراء الأسبق، في مؤتمر للحزب : أقيل محافظ البنك المركزي بعملية في منتصف الليل .

وأضاف : السبب الرئيس وراء ما يحدث في الاقتصاد هو النظام الرئاسي وإدارته القائمة على استبعاد الأفكار المشتركة والتفكير المؤسسي، والذي يُنفّر العقول. . لن يكون ممكناً حل أزمات هذا البلد دون تغيير هذه العقلية .

وكشف " باباجان " أنه عندما غادر منصب وزارة المالية كان عجز الموازنة 24 ملياراً، والآن 29 ملياراً، قائلًا: "يريدون أن يحملوا موظفاً واحداً مسؤولية كل ذلك؛ لن يتمكّن رئيس الجمهورية أو الأشخاص المطبقون لتعليمات الإدارة الاقتصادية، من الهرب و من الحساب .

وتواجه العملة التركية تراجع حاد أمام الدولار واليورو حيث سجل اليورور 10 أضعاف الليرة ما أثر على عمليات الإستيراد والأسعار .

إقرا أيضاً :

Time واتساب