أبرز العادات الاجتماعية التي تمنى مواطنون زوالها منها "نشر الفضائح"

الرياض (صدى):
يفرض المجتمع على الإنسان، عادات وسلوكيات اجتماعية، ترهقه احيانًا، وتجعله في حيرة دائمًا بين اتباعها أو مخالفتها.

وعبر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، عن أكثر العادات التي تغضبهم، حيث دشنوا هاشتاج " عادات اجتماعية لاتعجبكم ".

وتصدر " عدم احترام الخصوصية ونشر الفضائح " أكثر العادات الاجتماعية السيئة، حيث قال أحدهم إن هذه العادة تقهر الإنسان

وأضاف آخر : " شىء مخزي وينرفز صراحه اللي هي نشر الفضايح صار خبر الفضيحه ينتشر وكلن يحاول يوزعه على أكثر عدد ممكن، حسابهم عند ربهم احنا ليه نفضحهم ونزيد الصاع صاعين".

وأشار بعضهم إلى فرض أهل العروس تكاليف باهظة في الزواج، على الشباب، قائلًا أحدهم " وبنهايه الامر الربحان صاحب القاعه والفنان والخسران العروسين".

واعترض البعض على حرص الأمهات على تعليم أولادهم اللغة الإنجليزية والتحدث بها دائمًا بدلًا من اللغة العربية، والتباهي بذلك خاصة بين المشاهير.

وتحدث آخرون عن التبذير في الاجتماعات العائلية، للتباهي والتفاخر بما يقدمه الشخص لضيوفه، مما يؤدي إلى إهدار كميات كبيرة من الطعام.

Time واتساب