بعد تورط مخالفين بحريق تنومة.. مطالبات واسعة ببناء سياج حدودي مكهرب

الرياض (صدى):
شهدت الأيام الماضية أعمال عبث من قبل متسلليل من الجنسية الأفريقية بالمملكة، حيث قاموا باشعال النيران في جبل غلامة، الذي نتج عنه احتراق أعداد كبيرة من النباتات البرية.

وطالب نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ببناء سياج مكهرب على الحدود مع اليمن لمنع تسلل المخالفين والارهابيين التي تجندهم مليشيات الحوثي، ودشنوا هاشتاق تحت عنوان #السياجالمكهربمعاليمنمطلب.

وأكدوا خلاله أن السياج الكهرب هو صمام أمان يجب وضعه للقضاء على تهريب الأسلحة والذخائر والمخدرات والمتسللين إلى أرض الوطن الذين يعيثون فساد بالأرض من حرق غابات وسرقات وتخريب وأكثر من ذلك، مشيرين إلى انهم لا أمان لهم بين المواطنين.

وأضافوا أن المملكة دائما حاضنة لكل الشعوب ولكن البعض خالف الأنظمة وتسببوا في نشر العصابات المنظمة في الاحتيال والاستيلاء ظنّا منهم أنهم بمنأى عن عيون العدالة وأمن الدولة التي تضرب بيد من حديد على كل مخالف.

وقال أحد المغردين تعليقا على الهاشتاق: "يجب أن نفهم أننا الآن نواجه حرب مع الحوثي ذنب إيران من خلال إغراق المملكة بهذه الأعداد الكبيرة من المخالفين والتسهيل لهم عبر الأراضي اليمنية للدخول إلى المملكة بشكل مخالف وإستخدامهم في حرائق الغابات مثل ماحدث في منطقة عسير".

وأضاف آخر : "الحوثي يجبر الآلاف من الافارقة واليمنيين بالتسلل في محاولة لاغراق المملكة بالمجرمين والارهابيين ".

وفي وقت سابق، صرّح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأن المتابعة الأمنية وإجراءات البحث والتحري عن أسباب نشوب حريق في جبل غُلامه، الواقع في محافظة تنومة التابعة لمنطقة عسير، أسفرت عن توافر معلومات أشارت إلى قيام عدد من مخالفي نظام أمن الحدود بإضرام النار نتيجة خلافات بينهم، وفرارهم من الموقع بعد انتشار الحريق الذي امتد على مساحة تجاوزت أربعة ملايين و700 ألف متر مربع تقريباً، ونتج عنه احتراق أعداد كبيرة من النباتات البرية.

Time واتساب