نشطاء وإعلاميين في مأزق بسبب إيميلات هيلاري

واشنطن (صدى):
على خلفية إيميلات هيلاري كلينتون التي فضحت المتلونين الذين ادعوا حبهم للوطن، لكنهم تآمروا ضدهم، لفتت تصريحات قديمة لبعض الإعلاميين عن هيلاري كلينتون أثارت التساؤلات.

وشكّك بعض النشطاء، في هؤلاء الإعلاميين والكتاب حول علاقتهم بهيلاري كلينتون وهل خططوا معها لشيء يضر بالوطن، ومن ناصرها ومن وقف ضدها آنذاك؟

وقالت إحدى الناشطات الشهيرات في تغريدة لها منذ عام 2012: " والله ما سنع الشرق الأوسط إلا هيلاري كلينتون، أترك الحكي بس، ست تسوي من هالبشوت لياقبل".

فيما نشرت إعلامية شهيرة صور من استقبال هيلاري كلينتون لها ، وبعض الطلاب العرب، عام 2013.

ورفعت الخارجية الأمريكية، السرية عن بعض إيميلات هيلاري كلينتون، والتي فضحت علاقتها بالإخوان وقطر وبعض النشطاء للضرر بأمن المملكة والخليج العربي، بالإضافة إلى مخططاتهم لتقسيم المنطقة.

اقرأ أيضًا:

Time واتساب