نسخة
كان من رجالات الملك عبدالعزيز..ما لا تعرفه عن والد صالح النعيمة الذي تذكره خادم الحرمين

حمود العنزي (صدى):
لفت الحوار الذي دار بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- مع صالح النعيمة كابتن المنتخب السابق، حول والده الأنظار خلال استقبال الملك للرياضيين، حيث قام خادم الحرمين بتعريف صالح بأنه " نجل محمد النعيمة " .

وولد محمد النعيمة عام 1326هـ ،وحفظ القرآن الكريم كاملا في سن صغيرة، وتم ترشيحه عند الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- لأن يصبح معلمًا للقرآن الكريم في أحد قصور الملك.

وعمل النعيمة مع الملك فيصل -رحمه الله- عندما كان نائبًا للملك عبدالعزيز في الحجاز، ثم التحق بخدمة الملك عبدالعزيز ضمن الحرس الملكي، ليصبح من ضمن رجالات الملك المؤسس.

وكان يوكل إليه بعض المهام الأمنية التي لا توكل إلا لمن اتصف بقوة الشخصية، والحزم، فكان يتمتع النعيمة بالحكمة في تيسير الأمور الخاصة والعامة، وفي السنوات الأخيرة من حياة الملك المؤسس أصبح رئيسًا للخويا -اسم يطلق على من يرافق الملك أو نائبه-.

وتقاعد النعيمة مع بدايات حكم الملك خالد بن عبدالعزيز رحمه الله، بعد خدمة 47 عامًا تفانى فيها في خدمة قادة الوطن.

اقرأ أيضًا:

الحوار الذي دار بين خادم الحرمين وصالح النعيمة

Time واتساب