شاب يتبرع بجزء من كبده لوالده ولكنه دفع حياته ثمنا

إسلام آباد (صدى):
فقدت أسرة باكستانية ابنها الأكبر، أثناء خضوعه لعملية نقل جزء من الكبد إلى والده المريض، والذي يدعى مجاهد خان لاغاري البالغ من العمر خمسون عامًا.

وقالت مصادر، أن الابن الذي يدعى قمران لاغاري البالغ من العمر 24 عاما، والذي يعمل مهندسا كهربائيا، قرر رغم تحذيرات عائلته والأطباء، أن يخضع لعملية جراحية لإنقاذ والده المصاب بالفشل الكبدي.

وتعرض الشاب العازب لعدد من المضاعفات خلال العملية الجراحية أسفرت عن وفاته، إلا أن الوالد مجاهد خان لا يزال يرقد في وحدة العناية المركزة، ولم يصل إليه بعد خبر وفاة ابنه الأكبر ودفنه.

 

Time واتساب