أول تحرك مصري بعد فشل محادثات سد النهضة

القاهرة (صدى):
توجه وزير الخارجية المصري سامح شكري، مساء أمس الثلاثاء، إلى الخرطوم، وذلك بعد ساعات من فشل محادثات كنشاسا بين دول السودان، ومصر، واثيوبيا حول سد النهضة.

وقال شكري، إن إثيوبيا تحاول التنصل من المسؤولية عن تعثر المفاوضات من خلال اتهام ‎مصر و‎السودان بعرقلتها.

وأكد وزير الخارجية المصري أن تعثر مفاوضات السد لها تبعات على المنطقة بأكملها، ودعى المجتمع الدولي للقيام بدور أكبر في هذا الملف المعقد.

وأعلن شكري أن السودان ومصر سيتجهان إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، لاطلاعهما على تطورات الخلاف بشأن سد النهضة، بعد فشل الجولة الأخيرة من مفاوضات كنشاسا.

وأكد شكري التنسيق الكامل بين الخرطوم والقاهرة بشأن السد، وأنهما لن يسمحا بأي ضرر عليهما.

التعليقات

ابو عمار
ابو عمار عدد التعليقات : 48866
منذ 5 أيام
الجنعيه ومجلس الامن لن ينفعكم في شي والافضل ارسال طائرتين لهدم السد مثل ما هددهم به السادات رحمه له
خبير زمانه
خبير زمانه عدد التعليقات : 418
منذ 5 أيام
الامم المتحده ومجلس الامن لم يحلو مشكله بالعالم بل سلطه للدول الكبرى فقط وهم اعداء للعرب والمسلمين يجب اولا تكاتف الدول العربيه ضد اثيوبيا وقطع جميع المصالح الاثيوبيه بالدول العربيه وطرد العماله الاثيوبيه وايقاف الاستثمار بها واذا لم ترضخ يضرب السد بالقوة غير ذلك مضيعه للوقت
kkkk
kkkk عدد التعليقات : 327
منذ 5 أيام
المسئله حياة او موت لاتسيبو مصر تعطش انا الان في حرب المياه

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات

ابو مصرقع البدوي الرحال
بنبكي عند الشاشه عليك اذا ماطلعت