نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
بالفيديو .. 8 جدات يمارسن الرياضة على مقاعد الدراجات الهوائية بالرياض

الرياض (صدى):
فضلت عدد من السيدات ممارسة الرياضة على مقاعد الدراجات الهوائية في الرياض بعد تقاعدهن عن العمل.

وكان من بين السيدات، وفقا لـ"العربية"، 8 سيدات لديهن أحفاد، ويمارسن هذه الرياضة من الساعة 7 صباحاً إلى 9 مساءً على مدار 4 أيام أسبوعياً.

يذكر أن الجدات يمارسن هذه الرياضة ضمن فريق مكون من 25 عضوًا ينفذ رحلات خارج الرياض.

التعليقات

مسفر الغامدي
مسفر الغامدي عدد التعليقات : 93
منذ 3 أسابيع
صاح الله عليهن
حبظلم الاثول
حبظلم الاثول عدد التعليقات : 71
منذ 3 أسابيع
احسن مافيه الكرسي دراجه ينحف مكواتهن
ابو علي
ابو علي عدد التعليقات : 124
منذ 3 أسابيع
انجاز كبير يا سلام صنعنا سيارات وقطارات ونوووي ووصلنا للمريخ
ارحمو عقولنا هل هذا إنجاز يستحق التمجيد والفخر
شوية حريم فاضيات ولاعندهم ذرة حيا ومسوين لنا زحمه بأخبارهم
د محمد ماجد بخش
د محمد ماجد بخش عدد التعليقات : 9723
منذ 3 أسابيع
نحتاج باحثين يوضحون احتياجات الفئات ويوضحون السبل ويساعدون أهل القرار على تأسيس نوادي صحية مجانية تحت مسمى نادي الحي ضروررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررري
abdul
abdul عدد التعليقات : 5448
منذ 3 أسابيع
حريم فاضيات معرضين حياتهن لخطر حوادث الدراجات في نفس مسار السيارات، بالصورة خلفهن سيارة ، معرضين ارواحهن للقتل والدهس. مفروض يحجر عليهن. وما ينطبق على السيدات ينطبق على الرجال. سيارات ودراجات ما يشاركون نفس الشارع. لازم مسار خاص للدراجات وإلّا فلا دراجات تمشي على الطرق والمرور مفروض ينزع منهن الدراجات ويأخذنها بالوانيت لبيوتهن.
د محمد ماجد بخش
د محمد ماجد بخش عدد التعليقات : 9723
منذ 3 أسابيع
ضروووووووووووووووووووري يا سمو المعالي نوادي الأحياء بالمجان ولكل الفئات لتحسين أداء الصحة التي هي ركن مهم مع أخويها التعليم و اقتصاديات التموين، وقديما أطلقوا المسمى التحذيري مثلث الرعب ؛ ويعني الفقر والجهل والمرض كفانا الله ووقانا علل الصحة
الله المستعان
الله المستعان عدد التعليقات : 154
منذ 3 أسابيع
أفعال محرمة في دين الإسلام
التبرج، السفور، الإختلاط، السفر بدون محرم...
لكن ما أقول غير:
أعوذ بالله من الخبث والخبائث
مسفر الغامدي
مسفر الغامدي عدد التعليقات : 93
منذ 3 أسابيع
إفساد المرأة كان ولازال هدف استراتيجي لإعداء الدين والملة...... حسبنا الله وكفى

اترك تعليقاً