الرئيس الأفغاني يؤكد ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة في بلاده

كابول (صدى):
أكد الرئيس الأفغاني محمد أشرف عبد الغني، اليوم ضرورة التوصل لتسوية سياسية في بلاده، موضحًا أن هناك فرصة سانحة لتسريع عملية السلام بعد قرار الناتو غير النهائي بشأن انسحاب القوات.

وقال عبد الغني في تصريحات متلفزة: "إن إعلان الناتو أتاح فرصة لجميع أطراف النزاع لإعادة الحساب والتوصل إلى نتيجة توصلنا إليها منذ فترة طويلة، وهي أن استخدام القوة ليس هو الحل" ، مشيرًا إلى زيادة العنف وأن هناك حاجة لجهد ملموس عالميًا لإرسال إشارات تفيد بأن أنواعًا معينة من السلوك غير مقبولة.

وأضاف أن المستقبل سيحدده شعب أفغانستان، ونحن على استعداد لاتخاذ القرارات الصعبة، وستكون هناك قرارات صعبة مطلوبة.

Time واتساب