طالبان: إذا تم إغلاق المسار الدبلوماسي مع أمريكا فلا سبيل سوى الحرب

وكالات (صدى):
أكد المتحدث باسم حركة طالبان الأفغانية ذبيح الله مجاهد، أن الحركة ترفض بشدة أي تأجيل محتمل لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وقال في تصريحات اليوم الاثنين إنه إذا تم إغلاق المسار الدبلوماسي فلا سبيل سوى الحرب، مشيرا إلى أن الناتو وأمريكا وجميع الأطراف توصلوا إلى نتيجة مفادها أنهم إذا كانوا يريدون تجاوز الأزمة الحالية، لذا فإن الحل الجيد الوحيد هو تنفيذ الاتفاقية الموقعة.

وكانت الولايات المتحدة وعدت في أوائل عام 2020 بسحب قواتها بحلول أول مايو 2021 ، وفي المقابل، التزمت الحركة المسلحة بإجراء محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية.

ويتهم المراقبون طالبان بعدم الالتزام بتعهداتها التي وعدت بها ضمن الاتفاق. على سبيل المثال، يتردد أن حركة طالبان مستمرة في التعاون مع الجماعات الإرهابية الأخرى، وأن مستوى العنف في البلاد مرتفع للغاية.

 

Time واتساب