تعرضت الفنانة الكويتية إلهام الفضالة لانتقادات حادة من الجمهور بعد أن اتخذت ابنتها نور خليل التميمي قرارها بالانتقال للعيش مع والدها بعد زواجها والدتها من شهاب الجوهر.

ووضع هذا الأمر “الفضالة” في مرمى انتقادات الجمهور الذين شعروا أنها فضلت الزواج من “جوهر” على ابنتها “نور” وهو ما دفع الأخيرة للذهاب والعيش مع والدها.

وظهرت “الفضالة” في مطقع فيديو لترد على هذه الانتقادات قائلة: “أول شيء أقلكم شغلة البيوت أسرار .. ولكل من يقول تركت ابنتها أنا يلي كان يتابعني من قبل هل أنا شخصيتي من تترك نور وهي كانت الآمر والناهي من دلعها”.

وأضافت: “نور من وقت ما كانت 12 عامًا طلبت منها عدم ارتداء الحفر والشورت كونها باتت في مرحلة من عمرها كبرت .. بمعنا كبرنا وصار عندي قيود عالبنت، حقي كأم أن أشد على البنية ويجب أن تتأسس صح وقلت لها حفر مافي” .

واستكملت: “هذه القيود قاسية على الطفل وعندما أقوم بهذا الشيء مع فجر تستوعب عقلها ناضج وتختار الصح والطفل اذا منعته من شيء يحبه لا يفكر بمصلحته بل يعتقد أنك لا تحبه”.

وعن ذهاب “نور” للعيش مع والده، أكدت أن ابنتها اختارت ذلك بسبب القيود التي فرضتها عليها مضيفة: “نور اختارت أن تعيش مع أبوها لأنني منعتها من أشياء وايد ويلي منعته لقيته هتاك وأنا ضد مدارس الخاصة والخلط مع احترامي لمن يختار هذا الأمر”.

واستكملت حديثها عن ابنتها: “نور عندها فكر ما يمشي معاي ولقت هالفكر في مكان ثاني وأنا لا أحب لابنتي أن ترتدي الحفر طالما هي تحت رعايتي لا أرضى، و المبادىء التي تربيت عليها أربي بناتي عليها”.

أما فيما يتعلق بزواجها شهاب الجوهر وتخليها عن ابنتها، أردفت: “أنا لم أتزوج سوى برضا بناتي ولم أبيع بنتي ولا أكبر شنب في الدنيا يجعلني أبيع بناتي مع احترامي لكل الرجال وأولهم زوجي”.

httpv://youtu.be/mwXtBRVm5Qo