نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
خلفان: ليت قرداحي استعان بصديق ولا أمسى مسخرة إعلامية

دبي (صدى):
سخر نائب رئيس شرطة دبي، ضاحي خلفان، من تصريحات وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، المسيئة للمملكة والإمارات، حول حرب اليمن.

وقال خلفان: "الغريب أن جورج قرداحي لم يعلم أن الحوثي خارج على الدولة اليمنية، ولم يعلم أن هناك وزير للإعلام اليمني، أو أن هناك رئيس شرعي لليمن معترف به دوليا".

واستكمل خلفان هجومه ضد قرداحي قائلا: "ليته استعان بصديق ولا أمسى مسخرة إعلامية"، في إشارة إلى برنامجه الشهير "من سيربح المليون" الذي يتيح خيار الاستعانة بصديق.

وأضاف: "كان جورج قرداحي صرحًا إعلاميا، فهوى لما اتبع الهوى".

 

التعليقات

ابو عمار
ابو عمار عدد التعليقات : 55514
منذ شهر
ههههههههههههههههههههههههههههه كل اصدقاءه على شاكلته كلاب تنبح اذا شبعت
واضح  ***وصريح
واضح ***وصريح عدد التعليقات : 15052
منذ شهر
قصة مثل ومن يصنع المعروف في غير أهله:-
******
يُحكى أن نفرًا من العرب خرجوا للصيد، فتعرضت لهم أنثى الضبع فقاموا بمطاردتها، وكان العرب يطلقون على أنثى الضبع “أم عامر”، وكان يومًا حرّه شديد، فلاذت الضبع إلى منزل رجل أعرابي، فلما شاهدها ألفاها مجهدة ومنهكة من الحر الشديد، ورأى أنها استنجدت به مستجيرة، فخرج شاهرًا سيفه، وسأل القوم: ما بالهم؟ قالوا: طريدتنا ونريدها، فقال الأعرابي الشهم الذي رقّ قلبه على الحيوان المفترس: إنها قد أصبحت في جواري، ولن تصلوا لها ما دام هذا السيف بيدي، فانصرف القوم، ونظر الأعرابي إلى أم عامر فوجدها جائعة، فحلب شاته، وقدّم لها الحليب، فشربت حتى ارتدّت لها العافية، وأصبحت في وافر الصحة. نام الأعرابي وهو يشعر براحة البال والفرح بالذي قدمه لأنثى الضبع من إحسان، غير أن أنثى الضبع بغريزتها وطبيعتها المفترسة، أتته بينما هو نائم، ونظرت إليه، ثم انقضت عليه، وقامت ببقر بطنه والشرب من دمه، وبعدها تركته وسارت، وفي صبيحة اليوم التالي، وحين أقبل ابن عم الأعرابي يطلبه، وجده مقتولًا، وعلم أن الفاعلة هي أم عامر أنثى الضبع، فاقتفى أثرها حتى وجدها، فرماها بسهم فأرداها قتيلة. لما رأى ابن عم الأعرابي ما آل إليه حال ابن عمه، جزاء ما قدم من معروف لأنثى الضبع، أنشد أبياتًا من الشعر مشهورة، والتي صارت مثلًا تتناقله ألسنة الناس حتى وقتنا هذا: ومنْ يصنع المعروفَ في غير أهله ِ يلاقي الذي لاقـَى مجيرُ أمِّ عامرِِ أدام لها حين استجارت بقـــــــربهِ طعامًا وألبان اللـــقاح الدرائر.

اترك تعليقاً