نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
فيديو.. مواطنات يدخلن عالم سباقات "الدريفت"

عادل الحربي (صدى):
روت مجموعة من الفتيات تجربتهن مع هواية "الدريفت" أو "دراج ريس"، وذلك بعد توفير بيئة آمنة وملائمة لممارستها بالمملكة.

وقالت إحداهن، إن الحماس والمنافسات الثنائية شجعتها على ممارسة "الدريفت"، لافتةً إلى أنها كانت متوترة في البداية فقط، ثم عاشت عالمًا آخر -على حد قولها-.

وأوضحت أخرى أنها دخلت إلى هذا عالم عن طريق شقيقها الذي يهوى السيارات، وتعمقت فيها وأصبحت من خلالها تخرج الطائقة الزائدة في جسدها.

وأضافت إحدى ممارسات الهواية: "حلو يكون الإنسان عنده هواية يستمتع فيها، والدريفت مختلف تماما عن أي هواية أو رياضة أخرى ويعطيك شعور جميل"، معربة عن سعادتها بإقبال الفتيات على تلك الهواية التي كانت تقتصر فقط على الشباب.

التعليقات

ابو محمد 😎 ✍️
ابو محمد 😎 ✍️ عدد التعليقات : 136894
منذ 3 أسابيع
المسأله تطورت واجد ..
???
??? عدد التعليقات : 79
منذ أسبوعين
هوايات هوايات ومن ثم حب وشغف حتى تنسي التفكير بالزواج وبناء اسره ناجحة فين راحيين الدنيا قصيره مع الأسف ما تخافون ان الرسول صلي الله عليه وسلم يتبرأ منكم يوم القيامة سبحان الله
الحربي
الحربي عدد التعليقات : 1030
منذ أسبوعين
بسم الله الرحمن الرحيم


الصراحة راحة :

لعنة الله على عميلات الغرب الكافر ، أفراخ

الهالكة : لجين الهذلول.

قالها أحد مؤسسي دولة إسرائيل اليهودية :

بكأس الخمر و الغواني سيتم القضاء على

المسلمين دون إطلاق رصاصة واحدة.

أنشأوا مفاعل ديمونة النووي و أصبح اليهود

لعنهم الله قوة ضاربة بينما المجتمعات العربية
أسيرة للكأس و الغواني.
فكل فترة يزداد الإنحلال الأخلاقي بسبب

هؤلاء العملاء و العميلات الذين ينفذون خطط
اليهود بحذافيرها.


مع وافر المحبة.
الحربي
الحربي عدد التعليقات : 1030
منذ أسبوعين
بسم الله الرحمن الرحيم


الصراحة راحة :

لعنة الله على عميلات الغرب الكافر ، أفراخ

الهالكة : لجين الهذلول.

قالها أحد مؤسسي دولة إسرائيل اليهودية :

بكأس الخمر و الغواني سيتم القضاء على

المسلمين دون إطلاق رصاصة واحدة.

أنشأوا مفاعل ديمونة النووي و أصبح اليهود

لعنهم الله قوة ضاربة بينما المجتمعات العربية
أسيرة للكأس و الغواني.
فكل فترة يزداد الإنحلال الأخلاقي بسبب

هؤلاء العملاء و العميلات الذين ينفذون خطط
اليهود بحذافيرها.


مع وافر المحبة.

اترك تعليقاً