محاولة اغتيال الرئيس التونسي بطرد " سام "

تونس (صدى):
تعرض الرئيس التونسي قيس سعيد، إلى محاولة تسميم عبر طرد بريدي يحتوي على مادة الريسين السامة التي تسبب الموت على الفور.

وقالت رئاسة الجمهورية التونسية، إنّ رئيس ديوان الرئاسة فتح طردا بريديا يحوي مادة مشبوهة، وقد فتح تحقيق لتحديد طبيعتها والجهة التي أرسلت الطرد.

ويتم حاليا إجراء اختبار و فرز جميع رسائل البريد الخاصة بقصر قرطاج، وفحصها في منشأة خارج الموقع قبل الوصول إلى القصر الرئاسي.

وتشهد تونس صراعا حول التعديل الحكومي بين قيس سعيد ورئيس الحكومة هشام المشيشي المدعوم من حركة النهضة، التي ارتبط بها تاريخ الاغتيالات والإرهاب والتي بدأت بالمعارضين والنشطاء ووصلت هذه المرة إلى قصر الرئاسة.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. نائب يعتدي على زميلته تحت قبة البرلمان

Time واتساب