تراجع الحالة الصحية لزيدان ومعاناته من أعراض "قوية" لكورونا

وكالات (صدى):
ذكرت وسائل إعلام أن الحالة الصحية للمدرب الفرنسي لفريق ريال مدريد، زين الدين زيدان، تتراجع بعد ظهور عرضين من أبرز أعراض الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

وقال إن زيدان عزل نفسه في منزله بعد إصابته بكوفيد-19، وتطورت الأعراض لديه بظهور الحمى والسعال، وسيضطر إلى البقاء في العزلة، وفقا لبروتوكول الليغا، لمدة 10 أيام على الأقل من لحظة معرفة نتيجة الاختبار إذا جاءت النتيجة إيجابية.

وكان نادي ريال مدريد الإسباني، أعلن في الثاني والعشرين من يناير الجاري، إصابة زيدان بفيروس كورونا الجديد.

وسبق لزيدان أن حجر نفسه احترازيا في وقت سابق من يناير الجاري نتيجة مخالطته شخصا مصابا، غير أن نتيجة اختباره جاءت سلبية فعاد سريعا إلى ممارسة مهامه في التدريب.

 

 

Time واتساب

أحدث التعليقات

احمد سعد
انته ياللي باين من كلامك كأنك تشمت في الامير وكأنه خسران كل ثروته . ولما ابوخالد يمدح بيىئته التي تربى وعاش على ترابها انت تراه وكأنه لايستطيع السفر لاي مكان فالدنيا .. البر ليس غريبا" عليه ولا على الاسرة الحاكمه ولا على الشعب السعودي قاطبة" وخروج الوليد للبر ليس امر مستغرب او مستحدث ونحن نرى سموه منذ اربعين سنه وهو يكشت فالبر ويفيدون اليه اهل الباديه لقضاء حوائجهم ويمد يد العون لهم الوليد هو والشيخ الراجحي هما الوحيدان من رجال الاعمال الذين قدما للوطن خدمات جليله وتبنيا عدة مشاريع خيريه في شتى المجالات والتي عم نفعها المواطنين والمقيمين على ارض السعوديه ..... لذلك سيبقى االوليد والشيخ الراجحي عملاقين وعلامتان في تاريخ السعوديه والتي سيخلد ذكرهما عبر الزمان جيلا" بعد جيل .... (هذا بالنسبة لرجال الاعمال ) اما على المستوى الفردي فلا شك ان الشعب السعودي بصفه عامه فإن فيهم إن شاء الله الخير والبركه ايديهم سباقه الى فعل الخير ومد يد العون لكل محتاج كلٌ حسب امكانياته الماديه
مرتصع ابليس في العرصة
الدوري للاتي . اتي يا اتي .