قانوني: إعدام خاطفة الدمام ليس حكمًا نهائيًا

الدمام (صدى):
على خلفية تأييد محكمة استئناف الشرقية حكم المحكمة الجزائية بإعدام " مريم " المتهمة الرئيسة في القضية المعروفة إعلاميًا بـ " خاطفة الدمام "، كشف المستشار القانوني هشام الفرج أن الحكم لا يزال غير نهائي.

وأوضح الفرج أنه يجب عرض الحكم على المحكمة العليا، ثم يتم عرض كامل الأوراق الخاصة بالقضية على المقام السامي لأخذ الموافقة.

وأشار إلى أنه في أحكام القتل وقطع الأعضاء أو إتلافها يجب عرضها على المحكمة العليا، ويسمى هذا النوع من القضايا بالقضايا واجبة التدقيق، بحسب الوطن.

ولفت إلى أنه بعد المحكمة العليا يتم عرض كامل الأوراق الخاصة بالقضية على المقام السامي قبل تنفيذ أي إعدام، ويجب أخذ موافقة المقام السامي حتى لو أقرت المتهمة ذاتها بأنها تستحق هذه العقوبة.

اقرأ أيضًا:

Time واتساب