روحاني يناشد بايدن بالعودة إلى الاتفاق النووي

وكالات (صدى):
هاجم الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، فيما طالب الرئيس المنتخب جو بايدن العودة للاتفاق النووي.

وأوضح حسن روحاني إن سياسة "الضغوط القصوى" التي اتبعها ترامب حيال إيران فشلت فشلا تاما، مدعيًا أن الأعوام الأربعة لولاية ترامب "لم تثمر سوى الظلم والفساد وتسببت بالمشاكل لشعبه والعالم".

ومن جانبه، أكد الجنرال المتقاعد لويد أوستن مرشح الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، لوزارة الدفاع (البنتاغون) إن إيران تمثل تهديدا لحلفاء واشنطن في المنطقة وللقوات الأمريكية المرابطة هناك.

وصرح أوستن خلال جلسة الاستماع لمناقشة التصديق على تعيينه: "لا تزال إيران عنصرا مزعزعا للاستقرار في المنطقة... تمثل تهديدا لشركائنا في المنطقة وللقوات التي ننشرها في المنطقة"، مضيفًا: "إذا حصلت إيران على قدرة نووية في أي وقت فسيكون التعامل معها بشأن أي مشكلة في المنطقة أكثر صعوبة بسبب ذلك".

Time واتساب

أحدث التعليقات

احمد سعد
انته ياللي باين من كلامك كأنك تشمت في الامير وكأنه خسران كل ثروته . ولما ابوخالد يمدح بيىئته التي تربى وعاش على ترابها انت تراه وكأنه لايستطيع السفر لاي مكان فالدنيا .. البر ليس غريبا" عليه ولا على الاسرة الحاكمه ولا على الشعب السعودي قاطبة" وخروج الوليد للبر ليس امر مستغرب او مستحدث ونحن نرى سموه منذ اربعين سنه وهو يكشت فالبر ويفيدون اليه اهل الباديه لقضاء حوائجهم ويمد يد العون لهم الوليد هو والشيخ الراجحي هما الوحيدان من رجال الاعمال الذين قدما للوطن خدمات جليله وتبنيا عدة مشاريع خيريه في شتى المجالات والتي عم نفعها المواطنين والمقيمين على ارض السعوديه ..... لذلك سيبقى االوليد والشيخ الراجحي عملاقين وعلامتان في تاريخ السعوديه والتي سيخلد ذكرهما عبر الزمان جيلا" بعد جيل .... (هذا بالنسبة لرجال الاعمال ) اما على المستوى الفردي فلا شك ان الشعب السعودي بصفه عامه فإن فيهم إن شاء الله الخير والبركه ايديهم سباقه الى فعل الخير ومد يد العون لكل محتاج كلٌ حسب امكانياته الماديه
مرتصع ابليس في العرصة
الدوري للاتي . اتي يا اتي .