(صدى):
في كل خطوة تخطوها بلادي المملكة العربية السعودية نحو العديد من الإنجازات العالمية أشعر بالفخر والاعتزاز وانا أنتمي لهذا الوطن الغالي والتي كان آخرها إعلان .

سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رئيس مجلس إدارة شركة نيوم عن مشروع مدينة "ذا لاين" والتي تعد باكورة المشاريع التطويرية الضخمة ليشكل الانطلاقة الحقيقية لتحويل حلم المدينة المستقبلية في شمال غرب المملكة إلى واقع على الأرض , وبهذه الخطوة الجبارة سوف يتحقق الحلم بإنشاء مدينة على أسس علمية متطورة تنقل المملكة إلى آفاق واعدة من التطور والتقدم التكنولوجي كأول مشروع على مستوي العالم معزز بالذكاء الاصطناعي على امتداد 170 كيلومتراً.

ونجد أن ولي العهد حريص كل الحرص على أن يكون حاضراً وراعياً لجميع مراحل العمل وكانت الانطلاقة الكبرى حين تفضل سيدي ولي العهد حفظه الله- الإعلان عن مشروع "ذا لاين" معرباً عن الأمل في أن يكون هذا المشروع جسراً للتواصل بين الحضارات والشعوب في بيئة نقية صافية مستعينا بالله ثم بالعقول النيرة من أبناء هذا الوطن الغالي.

ويأتي هذا المشروع الحضاري في مغزاه ومعناه هو تعبير عن رؤية حضارية متكاملة لرؤية سيدي ولي العهد 2030 .

ويهدف مشروع "ذا لاين" لخلق بيئة جاذبة للمبدعين وروّاد الأعمال والمستثمرين برؤية مستقبلية لا مثيل لها في أي من المدن الذكية عالمياً ولا شك أن مما يعطي للدول صيتا ومكانة بين الدول المتقدمة هو أن تكون قريبة من رفاهية الشعوب حول العالم وأن تكون مستعدة للعمل بالشكل الذي يعطي للتعاون الدولي معناه الحقيقي والتي تشكل نقلة حقيقية لتطور في بلادنا.

إن العالم اليوم بكل ما ينطوي عليه من إخفاقات بشرية يحتاج بشدة إلى قائد ملهم امثال سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله - يدركون سبل الخلاص مما تتردى فيه الإنسانية من حروب ومآس وكوارث من صنع أيديها فالأمراض الوبائية يغذيها الجهل الشديد والإهمال للأولويات من قبل الدول وبالفعل فإن العالم في حاجة إلى تحديد مواطن الوهن والضعف كما هو بحاجة إلى تضافر قواه الفاعلة لتعمل معاً وسيدي ولي العهد استطاع في فترة وجيزة تهيئة الأوضاع المثلى واحراز خطوات متقدمة نحو غايات مثلى من الرفاهية للإنسانية جمعاء وفي تصوري العام لمشروع "ذا لاين" الضخم سيكون بحق مدينة عامرة بالنشاط الاقتصادي والعمراني والسياحي وسوف يتم العمل على استقطاب الكفاءات البشرية وخلق فرص عمل وظيفية كبيرة لأبناء هذا الوطن وهذا ما أكد عليه سيدي ولي العهد في ان مشروع "ذا لاين" سيوفر 380 ألف فرصة عمل وسوف يساهم هذا المشروع بإضافة 180 مليار ريال إلى الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2030 .

إن مشروع ذا لاين يصاحبه تصميم من قبل القيادة السياسية لهذا الوطن الغالي يمكن أن تجعل العالم ككل يستشرف عهداً جديداً من التعاون الذي يمكن تكريسه لخير البشرية جمعاء .

وضمان لمواصلة العطاء وما هو منتظر من آمال عريضة تشمل بشكل خاص رافد عجلة التطور في هذه البلاد الغالية بما يضعها في مرحلة متقدمة بين مصاف الدول وفقاً للمستويات الدولية المتطورة.

Time واتساب