هجوم حاد ضد ملحم زين واتهامه بالاشتراك في كارثة

بيروت (صدى):
تعرض الفنان اللبناني ملحم زين، لهجوم حاد بعدما قال أن بلده سمحت بإقامة حفلات برأس السنة، وجرى الالتزام بكافة الإجراءات التي فرضتها الدولة، لافتًا إلى أن كل ما جرى تداوله حول إصابة 25 شخصا من الذين تواجدوا خلال حفله بفيروس كورونا مجرد افتراء وظلم.

وقال ملحم زين: "خبرية الـ 25 حالة كورونا بالحفلة وتحديد رقم المصابين ببيّن كذب الخبر لأنه طلع الخبر بعد أقل من عشر ساعات يعني اللي سهروا بعدهم نايمين وما حدا عمل فحص…أنا دايماً بشوف اللي بيحبوني ناس بتفهم ومحترمة وبتقدّر صح" .

وأضاف الفنان اللبناني: "ألف سرير وخمسين جهاز تنفس منذ خمسة أشهر موجودين بالمدينة الرياضية والناس المصابة تنام على الطريق الى جانب المستشفى ويختلفون على أبواب المستشفيات… فلا تنسوا غدًا أثناء الانتخابات أن تقبضوا المئة دولار كي تنتخبوه".

وأثار هذا التعليق، حفيظة عدد من المتابعين الذين اعتبروه شريكا أساسيا بما وصفوه بـ" الكارثة" أي ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا بعد الحفل الذي أحياه في فندق الحبتور إلى جانب كل من الفنانين عاصي الحلاني ونادر الأتات، وقالوا إنه ينتقد الناس الذين يتقاضون 100 دولار وقت الانتخابات، في حين هو السبب بانتشار المرض وحتى احتمال أن يموت عدد من المواطنين بسبب المال.

Time واتساب