فنان مصري: سعاد حسني قُتلت ولم تنتحر

القاهرة (صدى):
أكد الفنان المصري سمير صبري ، أمس السبت، أنه لا يوجد كسر في الجمجمة لدى الفنانة الراحلة سعاد حسني عند موتها، ما يدل على أنها لم تسقط من البلكونة، بحسب تقرير الطب الشرعى البريطاني والمصري.

وأوضح سمير صبري: "أعتقد أنه تم قتل سعاد حسنى إثر مشاجرة مع أحد ما، وتم ترك الجثمان في الشارع ولا يوجد انتحار أو أي شيء من هذا القبيل".

وأضاف: "كنت أعرف أن صاحبة الشقة التي تقيم فيها سعاد حسنى في لندن تتناول مخدرات، وعندما كنت أسألها عن آخر لقاء لها مع سعاد حسنى، كان كلامها متضارب، وأنا ذكرت ذلك في التحقيق الاستقصائي المصور الذي قدمته لحل لغز رحيل السندريلا".

Time واتساب