أمريكا: مقتل الرجل الثاني في القاعدة و7 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن " المغربي " 

واشنطن (صدى):
أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن مقتل الرجل الثاني في " القاعدة "، محمد المصري، لافتا إلى أن التنظيم المصنف إرهابيا على المستوى الدولي ركز قيادته داخل طهران.

وأوضح " بومبيو "، أن المصري، المطلوب لقتله أمريكيين في تفجيرات إفريقيا عام 1998، قتل في 7 أغسطس 2020 دون الإفصاح عن أي تفاصيل.

ولفت "  بومبيو " إلى أن التنظيم أقام مركزا جديدا له وهو إيران، دون أن يقدم تفاصيل أو أدلة دامغة على ذلك.

وأبان وزير الخارجية الأمريكي، أن " القاعدة " ركزت في الآونة الأخيرة قيادتها داخل طهران، مشيرا إلى أن نوابا عن زعيم التنظيم، أيمن الظواهري، يتواجدون هناك حاليا، موضحا  أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على 2 من قادة " القاعدة " المتمركزين في إيران، و3 من قادة كتائب التنظيم الكردية.

 

وتابع أن واشنطن تعلن عن مكافأة تصل إلى 7 ملايين دولار مقابل تزويدها بمعلومات تسهم في تحديد موقع وجود القيادي في التنظيم، المعروف بلقب عبد الرحمن المغربي، الذي قال إنه حاليا في إيران.

Time واتساب