نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
السناتور تيد كروز: جماعة الإخوان قتلوا من المسلمين أكثر من اليهود والمسيحيين (فيديو)

واشنطن (صدى):
قال السناتور الجمهوري عن ولاية تكساس، تيد كروز، إن جماعة الإخوان الإرهابية قتلوا من المسلمين أكثر بكثير مما قتلوا من اليهود والمسيحيين.

وأضاف أن جماعة الإخوان صنعتها المخابرات البريطانية لتأسيس دين إسلامي جديد، ومنذ عهد مؤسسها "حسن البنا"، وحتى اليوم وهي تخدم مصالح الدول المعادية للإسلام.

وأكد أن هذه الجماعة تعد فعلا تنظيم إرهابي، ومستعدة لقتل أي شخص لا يتوافق معه، كما صنفته بعض الدول كمنظمات إرهابية.

التعليقات

abdul
abdul عدد التعليقات : 5559
منذ شهرين
1... أمركا لم تصنّف الاخوان المسلمين جماعة إرهابية ولا حتّى بريطانيا.
2... تيد كروز من أكبر أعداء المسلمين في أمركا.
واحد منصف
واحد منصف عدد التعليقات : 221
منذ شهرين
للاسف جماعة اخوان المسلمين نشروا جواز كشف وجه المراة وقالوا جائز اختلاط الرجال بالنساء وجائز الموسيقى والمعازف وشيوخهم يحلقون اللحية وتولوا حكم مصر ايام مرسى ولكنهم لم يقاتلوا اليهود فلاتجدهم يقاتلون اليهود والنصارى بل للاسف يجعلونهم اخوانا لهم واصدقاء
الحربي
الحربي عدد التعليقات : 1021
منذ شهرين
بسم الله الرحمن الرحيم


الصراحة راحة :

خلاصة القول : كل الجماعات المتطرفة داخل

أوساط الدول الإسلامية هي معول وأداة هدم

تصبو لنيل زمام السلطة السياسية ، و بعدها

ينكشف المستور فلن يسيروا على نهج الشريعة

الإسلامية بحذافيرها ، لأن غاياتهم ليست تقويم إعوجاج المجتمع المسلم في زمننا الحاضر بل

فرض مبادئ جماعتهم و ترويض الشعوب

الإسلامية؛ تماماً كما تفعل أحزاب إيران الشيعية

في الدول المجاورة لنا ؛ حتى تبسط نفوذها

و تضع موطأ قدم لها في خليجنا العربي.

و فوق ذلك كله ، أعمال جماعة الإخوان و

أحزاب إيران الشيعية تصب في مصلحة أمريكا

الصهيونية و تنفذ أجندتها بالمنطقة العربية لإحداث

أكبر قدر من الدمار و الخراب بالدول الإسلامية و

العربية و تسهل الطريق للدول الإستعمارية الكبرى

حتى تتبوأ مقعدها ، والذي لن يحصل بإذن الله

ثم بحنكة و دهاء القادة السياسيين لدولنا

الإسلامية و العربية.

مع وافر المحبة.
الحربي
الحربي عدد التعليقات : 1021
منذ شهرين
بسم الله الرحمن الرحيم


الصراحة راحة :

خلاصة القول : كل الجماعات المتطرفة داخل

أوساط الدول الإسلامية هي معول وأداة هدم

تصبو لنيل زمام السلطة السياسية ، و بعدها

ينكشف المستور فلن يسيروا على نهج الشريعة

الإسلامية بحذافيرها ، لأن غاياتهم ليست تقويم إعوجاج المجتمع المسلم في زمننا الحاضر بل

فرض مبادئ جماعتهم و ترويض الشعوب

الإسلامية؛ تماماً كما تفعل أحزاب إيران الشيعية

في الدول المجاورة لنا ؛ حتى تبسط نفوذها

و تضع موطأ قدم لها في خليجنا العربي.

و فوق ذلك كله ، أعمال جماعة الإخوان و

أحزاب إيران الشيعية تصب في مصلحة أمريكا

الصهيونية و تنفذ أجندتها بالمنطقة العربية لإحداث

أكبر قدر من الدمار و الخراب بالدول الإسلامية و

العربية و تسهل الطريق للدول الإستعمارية الكبرى

حتى تتبوأ مقعدها ، والذي لن يحصل بإذن الله

ثم بحنكة و دهاء القادة السياسيين لدولنا

الإسلامية و العربية.

مع وافر المحبة.

اترك تعليقاً