نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
الكشف عن أعراض وطرق علاج الاضطراب ثنائي القطب 

أميرة خالد (صدى):
كشف الدكتور عادل باعيسى، استشاري الطب النفسي رئيس قسم التوعية الصحية مجمع إدارة للصحة النفسية بجدة، عن أسباب وأعراض الاضطراب ثنائي القطب.

وقال عادل باعيسى، إن الاضطراب ثنائي القطب يعتبر أحد الاضطرابات النفسية والتي تتسبب في تغير مزاج الشخص و طاقتة و تؤدي إلى التأثير على حياته الشخصية و العملية و الاجتماعية، موضحا أنه يتكون الاضطراب من تأرجح للمزاج في فترات ما بين المرتفع جدا "الهوس" والمنخفض جدا "الاكتئاب" و يمر المريض بفترات من المزاج الطبيعي بينهم.

وأشار إلى أن السبب الدقيق للاضطراب ثنائي القطب غير معروف، ولكن يعتقد أن العوامل المادية و البيئية و الاجتماعية قد تؤدي إلى حدوثه.

وحول أعراض الاضطراب ثنائي القطب، أوضح أن  الشخص المصاب يمر بنوبات من الهوس و نوبات من  الاكتئاب وقد يمر أحيانا بفترات من المزاج الطبيعي و هذا لا يمنع من وجود نوبة الهوس و الاكتئاب في نفس الوقت و التي تسمى "الحالة المختلطة".

وتتمثل أعراض نوبة الهوس في الشعور بالسعادة الشديدة أو اضطراب المزاج، والشعور الكامل بالطاقة، التحدث بسرعة كبيرة، والشعور بالافكار والخطط  الكثيرة و العظيمة، وعدم الشعور بالحاجة إلى النوم، والشعور بأهمية الذات، إضافة إلى الانشغال الزائد في مهام ليست ذات أهمية.

ومن أعراض نوبة الاكتئاب تشمل الشعور بالحزن الشديد، وفقد الاستمتاع للأشياء، وفقدان الشهية، وصعوبة النوم، وعدم الثقة بالنفس، ونقص الطاقة والصعوبة في التركيز، والشعور بالذنب واليأس، وأفكار انتحارية، وقلة الحركة والصعوبة في إنجاز الأمور.

وحول أعراض الحالة المختلطة تتضمن على سبيل المثال فرط النشاط مع مزاج حزين ومكتأب، كما يجب زيارة الطبيب عند الشعور بأفكار الموت والانتحار، وعند ظهور أي من الاعراض الاكتئاب أو الهوس، فإذا تم تشخيصك باضطراب ثنائي القطب وعادت الأعراض.

ويوجد أكثر من طريقة للعلاج تشمل أدوية لمنع نوبات الهوس والاكتئاب " مثبتتات الحالة المزاجية"، وأدوية لعلاج أعراض الاكتئاب والهوس عند حدوثها، والمعالجة النفسية التي تساعد على التعامل مع الاكتئاب مثل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والحصول قسط كافي من النوم، ومراقبة الحالة المزاجية، والحد من التوتر.

 

التعليقات

د محمد ماجد بخش
د محمد ماجد بخش عدد التعليقات : 17571
منذ شهر
عزمني ابن وزير في حياة أبوه الله يرحمه وكانت العزومة بسبب أمريكي استاذ زائر لجامعة المؤسس صديقي وصديق له في نفس الوقت .. عزمني معه حتى لا يعتذر الأمريكي عن تلبية دعوته . المهم ونحن على العشاء فجأة ويبكي الأمريكي وجلس أمامه ابن الوزير وأنا على يمينه ومعنا ضيف رابع لا أعرف عنه سوى أنه منسوب من شركة أبناء الوزير التي هي في شراكة مع والد الأستاذ الشاب في شركة عالمية للبناء والتطوير.. المهم أتضح أن الأمريكي مصاب باضطراب البارونويا ثنائي القطبين. طبعا هو طبيعي جدا ما عدا حالة الحزن التي تخيم عليه فجأة ويبكي ولا يتراجع حتى ساعة وأكثر وكأنها نوبات من الحزن تزوره وتغادره

اترك تعليقاً