نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
المملكة تعزز من شراكتها في مجال الابتكار والتحول التقني والرقمي مع عدد من دول مجموعة العشرين

الرياض (صدى):
التقى معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحة، أمس بمعالي وزير التنمية الاقتصادية والابتكار بجمهورية إيطاليا جيانكارلو جيورجيتي.

وتناول اللقاء تعزيز التعاون في مجالي الاتصالات وتقنية المعلومات والفضاء.

كما عقد معاليه لقاءً مع معالي الوزير الاتحادي للشؤون الاقتصادية والطاقة بجمهورية ألمانيا الاتحادية بيتر ألتماير، وتناول اللقاء الجهود التي تبذلها المملكة لتسريع عملية التحول الرقمي، وتحفيز ريادة الأعمال، ودعم منظومة البحث والتطوير والابتكار.

كما استعرضا الفرص الاستثمارية المتاحة في السوق السعودية أمام الشركات الألمانية المتخصصة في مجالات التقنية والفضاء والابتكار.

وفي ذات الإطار، أجرى معالي الوزير السواحة على هامش اجتماعات قادة الاقتصاد الرقمي بمجموعة العشرين، مباحثات موسعة مع معالي وزير الشؤون الداخلية والاتصالات الياباني تاكيدا روتا، تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين خاصةً في مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات، والاستفادة من تطورها التقني وخبراتها المتقدمة والمتميزة في هذا المجال.

عقب ذلك التقى معاليه، وزيرة الاتصالات والمعلومات والمسؤولة عن مبادرة الأمة الذكية والأمن السيبرانى في سنغافورة جوزفين تيو، وجرى خلاله استعراض الفرص الاستثمارية الواعد التي تزخر بها المملكة في مجالات تقنية المعلومات والفضاء والابتكار.

واختتم معاليه بلقاء نظيره بدولة جنوب أفريقيا حيث تم مناقشة فرص التعاون المشترك لتسريع تبني التقنيات الحديثة وتحفيز ريادة الأعمال الرقمية والشراكة في مجال البحث والتطوير والابتكار.

التعليقات

د محمد ماجد بخش
د محمد ماجد بخش عدد التعليقات : 17514
منذ شهر
العمل الاستعبادي - نبذة تأريخية - المشكلة القائمة - بلا حلول - بل إنها عبودية سارية المفعول وتستثمر للأبد ...

"يعمل ملايين الناس اليوم كعمال مستعبدين. تبدأ الدورة عندما يأخذ الناس قروضا ضخمة بشرط أن يعملوا من أجل التخلص من دينهم. ولكن هذه القروض مصممة بحيث لا يمكن سدادها أبدًا، وغالبًا ما يتم ترحيله للأجيال التالية. هذا النوع من العبودية سائد في جنوب آسيا. يصبح الناس محاصرين في هذا النظام حيث يعملون ظاهريا نحو سداد القرض، على الرغم من أنهم غالبا ما يجبرون على العمل بعد المبلغ الأصلي الذي يدينون به. انهم يعملون تحت قوة التهديدات وسوء المعاملة، ويعزز عجزهم هذا وجود فرق كبير بين سلطة الدائن والمدين."

اترك تعليقاً