نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
طرق منزلية لعلاج التهاب "الضرع" عند النساء بعد الولادة

أميرة خالد (صدى):
تواجه الأمهات الكثير من المشاكل خلال المراحل الأولى من ولادة أطفالهن ومنها التهاب الضرع، أو التهاب الثدي وهي مشكلة شائعة في الثدي تصيب الأمهات المرضعات بعد الولادة، وتحدث هذه الحالة عندما يكون هناك انسداد في قنوات الحليب في أنسجة الثدي.

وسلط تقرير الضوء على ستة علاجات منزلية فعالة لعلاج التهاب الضرع، وذلك بالتزامن مع الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية في الفترة من الأول وحتى السابع من أغسطس، وتتضمن العلاجات؛

تغيير وضعية الرضاعة الطبيعية

يمكن أن يساعد تغيير وضع حمل الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية في علاج المشكلة، ويمكن تجربة الرضاعة الجانبية في السرير، هذا يمكن أن يغير زاوية الشفط؛ ما قد يحسن ويفتح قنوات الحليب في الثدي.

الحصول على قسط من الراحة

الحصول على قسط من الراحة مفيد دائما للجسم ليعمل بشكل صحيح، يمكن أن يكون لهذا الأمر أيضا تأثير على التهاب الضرع،

كما أن الحصول على قسط من الراحة يمكن أن يجدد إنتاج الحليب بطلاقة، ويمكنه أيضا فتح قنوات الحليب المسدودة وتحسين تجربة الرضاعة الطبيعية.

تناول مسكنات الآلام

يؤدي التهاب الضرع إلى آلام الثدي والحمى ومن أجل التخفيف من هذه الأعراض يمكنك تناول الأدوية المضادة للالتهاب، بما في ذلك: تايلينول أو أدفيل، وهي آمنة للاستهلاك.

أوراق الملفوف

يمكن أن يؤدي وضع الملفوف على الثدي إلى تقليل الآلام والالتهابات فيهما، فأوراق الملفوف فعالة، مثل: الكمادات الساخنة، التي تزيل الانزعاج والاحتقان بالثدي، يمكن علاج التهاب الضرع بمساعدة أوراق الكرنب والتغذية السليمة، ولجعلها أكثر فاعلية، يمكنك اتباع بضع خطوات:

فيتامين سي

يمكن علاج التهاب الضرع بمساعدة مكونات فيتامين سي، إذ يحتوي فيتامين سي على مضادات الأكسدة وخصائص الشفاء، تعتبر الأطعمة الغنية بفيتامين سي صحية للغاية للأم وللرضاعة الطبيعية، إذ إنها تساعد في إدرار المزيد من الحليب.

تدليك الثدي

يساعد على إزالة مشكلة الانسداد، يجب القيام بتدليك الثدي لعلاج التهاب الضرع أثناء إرضاع طفلك، كما يجب أن يكون في اتجاه الحلمة.

التعليقات

اترك تعليقاً