نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان يومياً حسب الفئة العمرية

متابعة- أميرة خالد (صدى):
يساعد للنوم في الحفاظ على صحة الدماغ والجسم والجهاز المناعي، وتتغير أنماط النوم طوال حياتنا ويختلف عدد ساعات النوم التي نحتاجها باختلاف العمر .

وكشفت دراسة طبية نشرت في بريطانيا كمية النوم التي يحتاجها جسم الإنسان بحسب الفئة العمرية:

حديثي الولادة والرضع

يقضون حوالي 70٪  من يومهم نائمين، ويعتقد الخبراء أن كل هذا النوم هو ما يساعدهم على التعلم والنمو، ويميل حديثو الولادة إلى الغفوة لمدة 2 إلى 4 ساعات في المرة الواحدة وحتى 16 إلى 18 ساعة في اليوم وهم لديهم أيضًا نوم أكثر نشاطًا من البالغين.

الأطفال 3-12 شهرًا

دورة الاستيقاظ والنوم عند الطفل تقع في نمط أكثر انتظامًا عندما يبلغ من العمر بضعة أشهر، حيث تبدأ أجسامهم في إنتاج هرمونات مثل الميلاتونين والكورتيزول وتخبرهم هذه المواد الكيميائية أن يظلوا مستيقظين أثناء النهار وأن يناموا في الليل. وبذلك يبدأون في قضاء المزيد من الوقت في نوم عميق.

الأطفال حتى سن ما قبل المدرسة

يحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من عام إلى عامين إلى حوالي 11-14 ساعة من النوم يوميًا فيما يحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 3 إلى 5 سنوات إلى حوالي ساعة أقل، أو 10-13 ساعة. وتنام المجموعتان في الغالب في الليل، لكنهما قد يأخذان قيلولة أثناء النهار.

الأطفال الصغار

يجب أن يحصل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و12 عامًا على حوالي 9 إلى 12 ساعة كل ليلة، وعندما يغفون، ينام الأطفال أكثر عمقًا مما كانوا عليه عندما كانوا أصغر سناً.

المراهقون

يحتاجون ما لا يقل عن 8 إلى 10 ساعات من الراحة كل ليلة. لكن أنماط النوم تتغير في هذا العمر.

البالغون

تختلف احتياجات نوم هؤلاء من شخص لآخر. لكن معظم الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عامًا يحتاجون من 7 إلى 9 ساعات من النوم ليلًا.

كبار السن

يحتاج الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عامًا أو أكبر إلى حوالي 7-8 ساعات من النوم كل ليلة وهذا أقل من أي فئة عمرية أخرى، هناك عدة أسباب لتغيير أنماط النوم مع تقدمك في العمر أهمها أنك تنتجين كمية أقل من الميلاتونين، ما قد يؤثر على دورة النوم والاستيقاظ.

التعليقات

اترك تعليقاً