نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
وزير الصناعة والثروة المعدنية يزور هيئة المساحة الجيولوجية

سعيد العجل (صدى):
زار وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة هيئة المساحة الجيولوجية السعودية الأستاذ بندر بن إبراهيم الخريف مقر هيئة المساحة الجيولوجية في مدينة جدة للاطلاع على سير أعمال مبادرات الهيئة الثمانية التي تعمل عليها بالإضافة الى مشاهدة العرض التوضيحي لمراحل التحول في الهيئة

وقال الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس عبدالله بن مفطر الشمراني بأننا تشرفنا اليوم بزيارة معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة هيئة المساحة الجيولوجية اطلع خلالها على سير أعمال مبادرات الهيئة الهامة التي تُعد ضمن اساسات الاستراتيجية الشاملة للتعدين والتي من شأنها تساهم وترفع كفاءة ومخرجات العمل الفني الذي يحقق تطلعات رؤية المملكة ٢٠٣٠ في مجال التعدين بالإضافة إلى اطلاعه أيضًا على عرض تفصيلي يوضح مراحل التحول والتطورات في الهيئة .

و أكد بأن الهيئة لديها الخبرات العلمية والإمكانات التقنية التي تساعدها على القيام بعمل الإجراءات والدراسات والأبحاث وكذلك المسوحات الجيولوجية الفنية المتطورة التي تُنتج قاعدة بيانات جيولوجية ذات دقة عالية تدعم جوانب الاستثمار المحلي والدولي في مجال التعدين ليكون رافداً للمملكة في بناء مستقبلها .

وبين بأن الهيئة وقعت وارست خلال الفترة القريبة الماضية أربعة عقود مع خبراء واستشاريين عالميين، سيعملون مع الهيئة في تنفيذ مشاريع مبادرة البرنامج العام للمسح الجيولوجي الذي يعتبر من أهم مبادرات الاستراتيجية الشاملة للتعدين والذي يعظم القيمة المضافة من خلال استكشاف الموارد المعدنية في المملكة، وتحقيق الاستغلال الأمثل لها مع تطوير الاستثمار التعديني .

وأن هذه المرحلة الهامة تستهدف إلى مسح حوالي 600 ألف كيلومتر مربع من منطقة الدرع العربي الغنية بالمعادن، والواقعة في غرب المملكة العربية السعودية ،مما يضمن -بمشيئة الله- تحقيق الجودة العالية المنشودة على مخرجات هذا البرنامج

وختم رئيس الهيئة حديثه بأن هنالك مرتكزات رئيسة يعتمد عليها قطاع التعدين هي توفير البيانات الجيولوجية وتسريع عملية الاستكشاف، المسح العام ، تطوير سلسلة القيمة ،الصناعات المعدنية وجذب الاستثمارات وهي ماتقوم عليها الهيئة حاليًا وسوف نصل بإذن الله الى تطلعات الدولة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً