نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
أمين الشرقية يرأس الاجتماع التنسيقي للجهات المعنية بالسلامة المرورية بالمنطقة

بدر الحارثي (صدى):
رأس معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير اليوم الأربعاء 28/10/1442هـ، الاجتماع التنسيقي للجهات المعنية بالسلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، وذلك بمقر الأمانة، لمناقشة منجزات ومستهدفات أعمال السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، وتسليط الضوء على كافة المهام والاختصاصات المتصلة بالشأن المروري، ومتابعة وتنسيق عمل الجهات ذات العلاقة، والتنسيق في تطبيق الأنظمة والمشروعات الهادفة لتحسين البيئة المرورية.

وفي بداية الاجتماع رحب معالي أمين المنطقة الشرقية باللجنة الوزارية للسلامة المرورية، مُثمّناً معاليه المنجزات المرورية التي تحققت في المنطقة، مؤكداً أن المنطقة الشرقية كانت وما زالت سبّاقة في تحقيق السلامة المرورية بدعم وحرص ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان - حفظهما الله - في التركيز على هذا الملف، والذي مكن أمانة المنطقة الشرقية من حصد النتائج التي تحققت على إثرها خططها، وأظهرت نتائج ايجابية، منوّهاً أن للقطاع البلدي دور كبير في ملف السلامة المرورية، وهو ما تسعى الأمانة لتطويره وتنميته في ظل حكومتنا الرشيدة ضمن البرامج النوعية سواء بتفعيل برامج أنسنة المدن وجودة الحياة أو غيرها مما يسهم في المحافظة على أمن وسلامة المجتمع بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة.

عقِب ذلك استُعرضت احصائيات الحوادث المرورية ونتائجها ومؤشرات الأداء لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، لعام 2020 مقارنة بعام 2019، ومؤشرات الأداء الاستراتيجية لعام 2020، والمؤشرات التشغيلية لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، كما تم عرض التوصيات التي تقع تحت مسؤولية وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان.

كما استعرض المجتمعون محاور أعمال المنطقة الشرقية لتحقيق مستهدفات السلامة المرورية، والتي تعمل عليها الأمانة بالتعاون مع هيئة تطوير المنطقة وإدارة المرور ولجنة السلامة ووزارة النقل واللجنة الوزارية لتحقيق مستهدفات السلامة المرورية.

كما تم استعراض أهم أعمال المنطقة الشرقية في خفض الحوادث المرورية في عدد من الأماكن الحرجة، وذلك بتركيب كافة وسائل السلامة المرورية اللازمة حول تلك الأماكن، حيث قامت أمانة الشرقية بتكثيف العمل على تحسين مستوى السلامة المرورية بالشوارع الرئيسية من خلال تزويدها بكافة أدوات السلامة المرورية، وذلك لزيادة تنبيه السائقين وتقليل السلوكيات الخاطئة، وكذلك تحديد السرعات على الطرق، وتحديد السرعات النظامية على عدد من الطرق الرئيسية بتركيب لوحات تحديد السرعة، وكذلك إنشاء (جسور المشاة) لخفض حوادث الدهس، وكذلك نظم النقل الذكية، حيث تم الاهتمام باللوحات الإلكترونية؛ لدورها الفعال في تحسين الحركة المرورية وتحذير السائقين لمنع الحوادث والاختناقات المرورية.

كما استعرضت اللجنة خلال الاجتماع مؤشرات الأداء لعامي 2019 - 2020، ومعايير تحديد النقاط السوداء وإحصاءاتها.

وفي نهاية الاجتماع أكد معالي أمين المنطقة الشرقية أن العمل يحتم توظيف جميع الطاقات البشرية والإمكانات المادية وتظافر جهود كافة الجهات المعنية بأعمال السلامة المرورية؛ لتحقيق المستهدف الوطني بالسلامة المرورية، وأن هذا الاجتماع جاء لتفعيل هذه الأهداف وفق مستهدفات رؤية المملكة ٢٠٣٠.

حضر الاجتماع وكيل الوزارة لتخطيط المدن المهندس حسين بن سعود السديري، والأمين العام للجنة الوزارية للسلامة المرورية المهندس أجدل السلمي، ومدير مرور المنطقة الشرقية العميد المهندس علي الزهراني، والرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية المهندس فهد المطلق، والأمين العام للجنة السلامة المرورية المهندس عبد الله سعد الراجحي، ووكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس مازن بن عادل بخرجي، وعدد من منسوبين الجهات المعنية بالسلامة المرورية، ومنسوبي الأمانة.

التعليقات

اترك تعليقاً