نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت

(صدى):
عشت قصة مع طالبة لدي ، وأنا مديرة لإحدى المدارس ،أستنزفت جهدي وعواطفي حتى صغت هذه الأبيات بلسان طالبتي المراهقة والتي وجهتها لأمها التي طلقها والدها وهي لم تتجاوز الخمس سنوات،، وتاهت طريقها مرات كثيرة حتى وصلت إلي .

التعليقات

اترك تعليقاً