حقيقة تلقي سفارة المملكة في كوريا طلب مساعدة من مواطنين بخصوص إعصار هايشن

الرياض (صدى):
أوضحت سفارة خادم الحرمين في كوريا الجنوبية أنه لم يردها أي طلب مساعدة من أي مواطن أو بلاغ من الجهات الرسمية بشأن تعرض أحد المواطنين لحادث عرضي بسبب إعصار هايشن.

وأضافت السفارة أنها تتواصل مع الجهات الرسمية المحلية الكورية بشكل دوري ومستمر لمعرفة التوقعات المسبقة للطقس، لإشعار المواطنين الموجودين في جمهورية كوريا، وفقا لما نشرته " عكاظ ".

ودعت السفارة المواطنين لتوخي الحيطة والحذر والابتعاد عن الأماكن الساحلية والتنبيه عليهم بالتقيد بالتعليمات والإرشادات الصادرة من السلطات الرسمية المحلية، مشيرة:" تقوم السفارة بالتواصل مع الملحقية الثقافية لدى سيئول لإخطارهم بالتنبهات والتحذيرات ليتسنى لهم تنبيه جميع الطلبة المبتعثين ".

Time واتساب

أحدث التعليقات

ابو محمد 😎 ✍️
الله الله الله .. .. الله يسعد مساك يا اخ واضح وصريح ، كثيراً ما أقرأ في مشاركاتك الجميله مايهيّج الذكرى عندي ، ويرجعني لعقود مضت .. وهذه القصة إحداها ، أذكر في عام 1389 هـ ، قرأت هذه القصه في مجلة ( الفيصل ) ، وقد حفظت القصه والأبيات الوارده فيها عن ظهر قلب من اول قراءة لها ، ولم أملها بل أقرأها من حين لآخر لوقت طويل وطويل جداً ، كلما افتح المحله لا أقرأ إلا هذه القصه ، وكأنه لا يوجد موضوع على صفحات المجله إلا هو .. الآن وأنا اكتب هذه المداخله ، اذكر كل مكان قرأت فيها تلك القصه وكأنها مرّت باالأمس .. واسمح لي هنا ان أصحح خطأ ورد في أحد الأبيات وكذالك توضيخ آخر ، اما البيت فهو قول الأصمعي : ( إذا لم يجد صبراً لكتمان سره .. فليس له شيئاً سوى الموت ينفع ) .. اما التوضيح الآخر : فهو ، عندما عاد الأصمعي في اليوم الثالث وجد الفتى متوفياً وقد كتب بيتين من الشعر على ( رقعةً من الجلد : سمعنا اطعنا ... الخ ) ، فكيف له ان ينقش البيتين على الصخر وقد إنهد حيله هههههههههههه .. وتكملةً لما تفضلت به ، قال الأصمعي لو كنت أعلم بما سيحدث ، لماكتبت بيت الشعر السابق : إذا لم يجد صبراً ....الخ .. لأني شاعر متمكن وبإستطاعتي أكتب بيتاً غير الذي كتبته وأدى به الى الموت ... .. هذا ولك مني وافر التحيه ، ولا اخفيك تعجبني مشاركاتك جداً جداً .. لاهنت ..