إجماع طبي: استخدام الشاشات قبل النوم يحول ليلك إلى كابوس

متابعة- أميرة خالد (صدى):
في إجماع للعديد من العاملين في مجال الطب على أمر واحد قد يجعل نومك أسوأ بل وتظل تتقلب في السرير طوال الليل، وقد يحوله إلى كابوس.

وقال ناثانيال واتسون، أستاذ علم الأعصاب في مركز النوم بجامعة واشنطن الطبية والرئيس السابق للأكاديمية الأمريكية لطب النوم لموقع “ويب ميد” أن أسوأ شيء يمكن فعله قبل الخلود للنوم هو مطالعة أي نوع من الشاشات، مردفا فقط ضعوا الأجهزة الإلكترونية واسترخوا في المساء قبل التوجه إلى الفراش للحصول على أفضل نوم ممكن في المساء.

ومن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى عدم الراحة في النوم ليلا هو أن النظر إلى الشاشات في وقت متأخر من الليل يُبقي العقل منشغلا في الوقت الذي يجب فيه أن يتوقف عن العمل للنوم، كما أنه حتى “التحقق السريع” للهاتف الذكي قبل النوم يمكن أن يحفز عقلك إلى مرحلة أكثر نشاطا واستيقاظا، مما يطيل من يقظتك، فضلا عن الضوء الأزرق الذي يصدر عن الشاشات الذي يمكن أن يكون ضارا من نواح كثيرة، خاصة عندما يتعلق الأمر بالنوم.

Time واتساب