ترامب يأمر بطرد صحفية بعد تصريحاتها المعادية للإسلام

واشنطن (صدى):
قارنت صحفية أمريكية تدعى " جوي رايد " بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقادة العالم الإسلامي، الذين اتهمتهم بالتطرف.

وقالت جوي رايد: " عندما يلقي قادة العالم الإسلامي مثلا خطابات عنف ويحرضون أنصارهم على أعمال العنف، نحن نصف ذلك بأنه ترويج للتطرف وخاصة وسط الشباب، هذا ما نقوله عن طريقة تصرف المسلمين".

وتابعت: " وعندما ترون ما يقوم به دونالد ترامب، فهل يختلف ذلك عما نصفه بالترويج للتطرف؟".

ودعا ترامب لطرد جوي رايد من العمل، متهمًا إياها بكراهية الغرباء والعنصرية.

Time واتساب