انتشار مرض يسبب تآكلا في الدماغ وينتقل عبر المياه بأمريكا

واشنطن (صدى):
حذر مسؤولون في ولاية تكساس الأمريكية، السكان من شرب مياه الصنابير، لأنها ملوثة بالأميبا " آكلة الدماغ ".

ودقت الجهات المسؤولة ناقوس الخطر في البداية بـ8 أماكن داخل ولاية تكساس، ثم عممت هذا التحذير على كل مكان.

وكانت حالة من الأميبا قد ظهرت على طفل يبلغ من العمر 6 سنوات، وبعدها أجرت المدينة اختبارات على المياه لأن هذه العدوى لا تأتي سوى من المياه.

وتتواجد هذه الأميبا في المياه العذبة الدافئة، ويجب تجنب ملامسة الأنف للمياه، حيث تدخل الأميبا عادة للجسم عبر التجويف الأنفي، بالإضافة لضرورة تنظيف الجيوب الأنفية بالمحاليل الطبية المخصصة لهذا الغرض.

ومن أعراضه تغيرات في الشم والتذوق، والصداع، والحمى، والغثيان، والتقيؤ وتصلب الرقبة، وهي الأعراض التي تتشابه مع أعراض كورونا، بينما تشمل الأعراض الثانوية الهلوسة والارتباك وعدم التركيز والترنح، وتحدث الوفاة عادة في فترة من 7 أيام إلى 14 يوما.

Time واتساب