عودة التحفة الخارقة "بولدوج "بعد اختفائها لـ 30 عاما

وكالات (صدى):
عادت مرة أخرى بعد إختفئها لـ30 عاما ، التحفة الخارقة سيارة "بولدوج"، وذلك بعد أن بحث عنها نجل رئيس مجلس إدارة شركة أستون مارتن السابق فيكتور جاونتليت، حتى عثر عليها بعد عدة محاولات.

وتعد سيارة أستون مارتن النادرة ، هي نسخة واحدة تم إنتاجها فى عام 1979 أى منذ 40 عامًا، وكانت الأسرع وقتها فى العالم، وحينها فكرت العلامة العريقة فى إنتاج من 15 إلى 25 نسخة فقط، إلا أن كل ذلك تم الاستغناء عنه بنسخة واحدة، وذلك بعدما اقتنع ، رئيس مجلس إدارة شركة أستون مارتن أن تكلفة إنتاج السيارة باهظة للغاية، بالإضافة إلى أن الشركة وقتها كانت تمر بأزمة مالية طاحنة.

وجاء القرار ببيع النسخة الوحيدة والنادرة مقابل 130 ألف جنيه استرليني، وهو رقم عملاق بقياس حسابات الزمن وقتها، كما أنه أنقذ موقف الشركة المالى الصعب حينها، حيث تبين أن السيارة ظلت مخزنة طوال 30 سنة كاملة داخل الولايات المتحدة الأمريكية ثم انتقلت إلى منطقة الشرق الأوسط، ولم تتحرك إطلاقًا، الأمر الذى يعني أنها جديدة ومازالت بنفس حالتها، بعدما اشتراها أحد عشاق السيارات النادرة واحتفظ بها فى جراجه الخاص، فكان قرار نجل رئيس مجلس إدارة أستون مارتن بشراء السيارة وتجديدها لتظهر مرة أخرى.

Time واتساب