"العنف الأسري" يتفاعل مع حالة فتاة قرية عين شمس

مكة المكرمة (صدى):
وقف مركز بلاغات العنف الأسري مع حالة مواطنة تدعى منيرة ناشدت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إنقاذها من تعنيف اخوانها لها.

وقال المركز إنه تم رصد الحالة في مركز بلاغات العنف الأسري وتوجيهها لوحدة الحماية الأسرية وجاري اتخاذ اللازم بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص.

وكانت المواطنة قالت في مناشدتها إنها كانت متزوجة في جدة وتعرضت لحادث توفي خلاله اثنين من ابنائها وأخيها وأختها، بعد ذلك توفيت والدتها بمرض خبيث، ثم أنجبت طفلتين ليقوم بعدها زوجها بتطليقها.

وأشارت إلى أنه بعد الطلاق أصبح إخوتها يعنفونها وقاموا بحجزها في قرية عين شمس بالجموم، وأشاعوا قصة هروبها، وعندما أراد والدها إنقاذها تعرض لحادث توفي على إثره.

Time واتساب