دراسة: سم النحل يبطئ نمو الخلايا السرطانية

واشنطن (صدى):
كشفت دراسة أمريكية حديثة، أن الشفاء ليس في عسل النحل فقط، بل سمه أيضا يشفي.

وتوصلت الدراسة إلى أن إنزيما موجودًا في سم النحل يمكن أن يبطئ نمو الخلايا السرطانية بشكل قوي.

وركزت الدراسة على أنواع فرعية معينة من سرطان الثدي، بما في ذلك سرطان الثدي الثلاثي السلبي (TNBC) ، وهي حالة قوية لمرض السرطان بدون علاج فعال.

وأظهر الإنزيم الموجود في سم نحل العسل إمكانيته في العلاجات الطبية الأخرى مثل علاج الأكزيما، ومن المعروف أن له خصائص مضادة، لكن كيف تعمل ضد الأورام على المستوى الجزيئي هذا الأمر لا يزال غير مفهوم حتى الآن، إلا أن جزءا كبيرا من الإجابة بدأ يتضح.

وقالت الباحثة الطبية سيارا دافي من معهد هاري بيركنز للأبحاث الطبية: "السم كان قويًا للغاية، وجدنا أن الميلتين يمكن أن يدمر أغشية الخلايا السرطانية بالكامل في غضون 60 دقيقة".

Time واتساب