المغتصبون لـ «فتاة فيرمونت» أجبروها على تناول مخدر يُثير الرغبة الجنسية

القاهرة (صدى):
كشفت التحقيقات الأخيرة في قضية تعرض فتاة للاغتصاب الجماعي في فندق فيرمونت عن قيام المتهمين بتخدير الفتاة بمخدر GHB الذي يؤدي لفقدان الوعي، ويعرف بـ "سم الاغتصاب".

وأوضح الدكتور محمد مصطفى وهو خبير سموم ومخدرات مصري أن عقار جاما هيدروكسي بيوتيريت"GHB"، الذي استخدمه الجناه في اغتصاب فتاة واقعة "فيرمونت"، قليل الانتشار في مصر ويتم تداوله بشكل غير مشروع؟

ولفت إلى أن هذا المخدر يعزز القوة والرغبة الجنسية بشكل كبير لدى الشخص، ويوصل لحالات من الهلوسة والتنشيط، فقد كان يتم استخدامه قديمًا في الرياضات العنيفة وبناء العضلات، وفور اكتشاف تأثيره تم منع استخدامه كونه له خصائص إدمانية"، موضحًا أن من آثارة الجانبيه فقدان الذاكرة مؤقتًا.

وأوضح أن عقاقير الاغتصاب تقضي على 95 % من الذاكرة الحديثة للضحية.

Time واتساب