منقذ الأميرة ديانا يروي تفاصيل جديدة عن الحادث وآخر كلماتها بعد 23 عامًا

لندن (صدى):
بعد وفاتها بـ23 عامًا منقذ الأميرة ديانا يروي تفاصيل جديدة عن الحادث الذي تعرضت له وآخر ما نطقت به أميرة القلوب كما كان يسميها البعض"

وقال رجل الإطفاء، زافيير غورميلون، الذي شارك في عملية إنقاذ الأميرة “ديانا”: إنه “لم يكن يعلم أن المرأة الشقراء التي حاول إنقاذها، وكانت تجلس في المقعد الخلفي للسيارة المحطمة هي الأميرة ديانا، كما أنه لم يصدق أن حياتها معرضة للخطر وذلك لأنها كانت في وعيها وعيونها مفتوحة، ولم تكن مدرجة بالدماء، باستنثاء تعرضها لإصابة خفيفة في كتفها الأيمن” بحسب صحيفة "ذا صن".

وتابع رجل الإطفاء بأن آخر كلمات الأميرة “ديانا” له هي: “يا إلهي، ما الذي حدث”، وطلب منها أن تهدأ وأمسك يدها لطمأنتها، ومنحها بعض الأكسجين، متوقعا بأن تكون الأميرة بخير وتتحسن حالتها، ولكنها لفظت أنفاسها الأخيرة داخل المستشفى، نتيجة إصابتها بجروح داخلية في جسمها.

Time واتساب