حكم إعطاء الزوجة الغنية الصدقة أو الزكاة لزوجها

القاهرة (صدى):
أوضح الشيخ أحمد الصباخ، اليوم السبت، حكم إعطاء الزوجة الغنية الصدقة أو الزكاة لزوجها.

وروى «الصباخ» الحديث النبوي القائل: «عن زينب الثقفية امرأة عبدالله بن مسعود رضي الله عنه وعنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تصدقن يا معشر النساء ولو من حليكن)، قالت: فرجعت إلى عبدالله بن مسعود فقلت له: إنك رجل خفيف ذات اليد، وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أمرنا بالصدقة فأته، فسأله، فإن كان ذلك يجزئ عني وإلا صرفتها إلى غيركم».

وأضاف «الصباخ» رواية الحديث: «قال عبدالله: بل ائتيه أنت، فانطلقت، فإذا امرأة من الأنصار بباب رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجتي حاجتها، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أُلقيت عليه المهابة، فخرج علينا بلال فقلنا له: ائت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأخبره أن امرأتين بالباب تسألانك: أتجزي الصدقة عنهما على أزوجهما وعلى أيتام في حجورهما؟ ولا تخبره من نحن، فدخل بلال على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فسأله، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من هما)، قال امرأة من الأنصار وزينب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أي الزيانب هي؟)، قال: امرأة عبدالله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(لهما أجران: أجر القرابة، وأجر الصدقة)».

Time واتساب