السحيمي: لا ننظر لحجم الجائزة في تصفيات كأس العالم لريادة الأعمال

علي القحطاني (صدى):
أكد عبدالرحمن السحيمي مدير مبادرات ريادة الاعمال في مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الخيرية (مسك الخيرية) اننا لا ننظر لحجم الجائزة في تصفيات كأس العالم لريادة الاعمال والتي نظمت موخرا مقارنة بباقي البرامج المماثلة بل بمقدار التجربة ومدى تأثيرها على مستقبل رواد الأعمال. هذا هو معيارنا الأساسي في بناء وتحديد ما يمثل "الجائزة الحقيقية" لريادي الأعمال. خلال مجريات المسابقة .

وأضاف: أكثر من 15000 متسابق شاركوا من أنحاء المملكة ، جميعهم حصلوا على فرصة الإنضمام إلى برنامج تطويري افتراضي تم تطويره عن طريق مجموعة من الخبراء والجهات العالمية المختصة في ريادة الأعمال. بالإضافة ، لكل من تمكن من تطوير فكرته أو اضافوا لشركتهم الناشئة نقدم لهم عن طريق شركائنا باقة من الخدمات المتطورة مجموعها يصل إلى 100 ألف ريال لكل متسابق. بينما لا نزال نقدم جوائز مالية مغرية للفائزين ، هذا جزء من ما نراه كجائزة حقيقية لا يقدمها كثير من المسابقات المماثلة .

وأكد أن كأس العالم لريادة الاعمال يستهدف أي شخص لدية رغبة في ريادة الأعمال هو جزء من الشريجة المستهدفة. سواء لديك شركة أثبتت نجاحها أو شركة جديدة أو مجرد الفكرة والرغبة ، كأس العالم لريادة الأعمال لديه ما يقدمه لك وسوف تقييم بطريقة عادلة ومناسبة.

وشدد السحيمي أن المسابقة تهدف لاختيار افضل ستة مشاريع للانضمام لافضل 100 شركة ناشئة حول العالم. مقارنة بباقي المنافسات حول دول العالم ، المتنافسين السعوديين أثبتوا في الواقع تفوق واهتمام مذهلين وهذا يتضح من خلال تواجد المتسابقين السعوديين في قائمة الـ 100 الأفضل بشكل أكبر من معضم الدول الأخرى، وأن ما سيحدث في النهائي العالمي هو حدث مميز سوف يشهد فيه الحضور تواجد أفضل 100 شركة ناشئة ومشروع الذين أثبتوا تميزهم من خلال التصفيات المحلية في المملكة وحول العالم. جميع روادالأعمال المتواجدين سوف يقدمون عروضهم أمام نخبة المستثمرين والخبراء.

وأكمل حديثه عن فعاليات منتدى مسك العالمي: سوف يجتمع المبدعين والمفكرين من أنحاء العالم لمناقشة خبراتهم وتجاربهم والبحث في اقتصاد المستقبل والذي أحد أعمدته ريادة الأعمال. كأس العالم لريادة الأعمال هو جزء من البرامج التي تقدمها مسك لرواد الأعمال.

وأختتم حديثه قائلا: ما نقدمه لبيئة ريادة الأعمال في مسك هو منصة تهتم بالتعلم من رواد الأعمال والبيئة الريادية بشكل عام. وبناء على ذلك ، مسك تهتم برايدة الأعمال من خلال ثلاث محاور - البحوث والمبادرات والفعاليات – من خلال البحوث نتواصل بشكل مباشر مع رواد الأعمال والمختصصين بهدف وضع إطار عمل يقود بناء وتنفيذ مبادراتنا. من خلال المبادرات – مثل كأس العالم لريادة الأعمال و مسرع Misk500 – نقوم بالعمل مباشرة على تطوير رواد الأعمال من خلال ما تعلمناه من البحوث. واخيرا في فعالياتنا نقوم بمشاركة ما تعمناه من البحوث وتنفيذ المبادرات بالإضافة إلى الاحتفال بنجاحات رواد الأعمال المستفيدين من برامجنا.

Time واتساب