قصة مواطن احتفل بعيد ميلاده الأول بعد 23 عامًا من الاختطاف

علي القحطاني (صدى):
احتفل المواطن يوسف العماري بعيد ميلاده الأول الذي يقضيه بين عائلته الحقيقية، بعد 23 عامًا عاشها في كنف سيدة خطفته طوال تلك الفترة.

ووصلت العماري عددًا من الهدايا إلى منزله في الدمام، كما شاركته عائلته المناسبة الأولى لها والتي يحضر فيها الابن المخطوف بعد 23 عامًا من المعاناة.

وكان العماري ولد في 9 سبتمبر عام 1996، في مستشفى الولادة في الدمام شرق المملكة، قبل اختطافه من قبل سيدة تدعى مريم، حيث قامت بتربيته بجانب طفلين آخرين خطفتهما بحوادث متفرقة.

وانهالت التهاني والتبريكات للعماري بشأن عيد ميلاده عبر منصات التواصل الاجتماعي، كما تعاطف مع الشاب عدد كبير من المواطنين.

Time واتساب