تفاصيل عملية «الذئب المنفرد» التي استهدفت إثارة الفتنة الطائفية بالمملكة

الإحساء (صدى):
تمهيدا لإعلان الحكم الإبتدائي قريبا في قضيتي خليتي الدالوة بالإحساء واستراحة الحرازات في جدة، أغلقت المحكمة الجزائية المتخصصة أمس الإثنين باب المرافعات بالقضيتين التي راح ضحيتها في الدالوة 7 أشخاص وإصابة 7 آخرين في 2/‏ 2/‏ 1436هـ والتي أطلق عليها عمليات "الذئب المنفرد".

وتبين أنه من ضمن ما كان تخطط له الخلية القيام بعمليات إرهابية في المملكة، تحت مسمى عمليات (الذئب المنفرد) وتستهدف إثارة الفتنة الطائفية، واستهداف رجال أمن ومقيمين تنفيذاً لأوامر تنظيم داعش الإرهابي بالخارج الذي أعد للخلية الإجرامية الأسلحة، والأسمدة الكيماوية لاستخدامها في صنع المتفجرات، والخدمات التقنية بحسب عكاظ.

وتلقى المتورطون في الخلية الأوامر بتحديد الهدف والمستهدفين ووقت التنفيذ، على أن تكون العملية في الأحساء بهدف إذكاء الفتنة الطائفية وتنفيذ أجندة تنظيم داعش الإرهابي ، فيما أغلقت أمس أيضا باب المرافعات في قضية خلية الحرازات والتي شهدتها محافظة جدة في 23/‏ ربيع الثاني/‏ 1438هـ، وهلك فيها عدد من المطلوبين الذين بادروا إلى تفجير أنفسهم، وتم ضبط عدد من المتورطين من جنسيات مختلفة حيث ثبتت علاقة الخلية بالعمل الإرهابي الآثم واستهداف المصلين بالمسجد النبوي الشريف في 4 يوليو 2016.

Time واتساب