مصور يساهم في إنقاذ رجل بعد لحظات من انفجار بيروت

بيروت (صدى):
تمكن مصور " رويترز " محمد عزاقير من إنقاذ أحد المصابين في انفجار بيروت، أثناء قيامه بعمله في توثيق اللحظات الأولى من الفاجعة.

وكان المصور قد حمل كاميرته وهرع إلى شوارع المدينة، في محاولة لتحديد مصدر الانفجار الذي ظنه زلزالا في بداية الأمر.

وعندما وصل المصور لموقع الانفجار، كانت الجثث متناثرة في كل مكان، إلى أن رأى رجلا عالقا تحت سيارة مغطى بالركام والدم.

في البداية، أعتقد المصور أنه ميت، لكن الرجل فتح عينيه وأخذ يلوح بذراعيه طلبا للمساعدة.

نادى المصور أفراد الإنقاذ، وفي سلسلة من الصور الدرامية، وثق لحظة إنقاذ الرجل، بينما كان يساعد في الوقت نفسه أفراد الإنقاذ على تحريك المركبة لتحريره.

 

اقرأ أيضًا:

Time واتساب