قصة مؤثرة للبنانية وضعت طفلها الأول قبل ربع ساعة من كارثة بيروت " صور " 

بيروت (صدى):
أبكت صورة اللبنانية التي وضعت طفلها الأول قبل ربع ساعة من كارثة بيروت الكثيرين حول العالم، حيث أثارت تعاطف شريحة كبيرة من رواد التواصل الاجتماعي.

ومن ناحيته، قال زوج اللبنانية الذي يدعى جاد:" كنا في انتظار طفلنا نبيل، وُلد قبل ربع ساعة فقط من الانفجار، وبينما كنتُ مع الممرضة لتنظيفه والصعود إلى الغرفة، كانت كريستال تخضع للرعاية الطبية، كانت زوجتي في انتظارنا في الغرفة ".

ولفت الزوج:" دخلت مع طفلي للقاء كريستال، وما هي إلا دقائق حتى دوى الانفجار. كنتُ بقرب النافذة عندما سمعت صوت طيران، وما لبثتُ أن استدرت حتى وقع الانفجار، وقعتُ على الأرض وكريستال تحطم السرير بها ".

وأوضح الزوج :" لم نكن نستوعب ما حصل، كل شيء محطم في الغرفة، الزجاج متطاير، ليس هناك شيء في مكانه، توجهتُ بسرعة إلى طفلي وحملته بين يديّ وذهبتُ أبحث عن زاوية للاختباء. كنتُ خائفاً من حدوث انفجار آخر، وبعد دقائق من احتضاني له، عدنا إلى الغرفة، كانت الجروح في جسدي وجسد زوجتي ".

وأبان:"  حملتُ نبيل بين يديّ وحاولتُ مساعدة زوجتي التي لم يمر على ولادتها ربع ساعةكان علينا النزول 5 طوابق على السلالم، وبينما كان نبيل بين يديّ، وصل رجل وساعد كريستال. لم يكن ممرضاً كان لديه شقيقه هناك، وهرع لمساعدتنا ".

 

Time واتساب

أحدث التعليقات