عداس مبتكر"روبوت": واجهت نظرات السخرية وتوجهت للمستقبل

عادل الحربي (صدى):
تحدى طالب الثانوية العامة الصبي الصغير يحيي عداس نظرات السخرية من الآخرين وسار في طريقه نحو المستقبل، وعندما وصل الى عمر الـ 17 ابتكر «روبوت» يساهم في صيانة أبراج الجوال دون تدخل بشري.

وقال عداس أنه مهتم جدا بعالم الروبوت والبرمجيات والتقنية الحديثة وحقق جائزة المركز الثالث على المملكة في أولمبياد الروبوت العالمي 2019 (التصفيات السعودية) الفئة المفتوحة كبار، حيث كان أول ظهور إعلامي له كان في برنامج «شباب هب» للشباب الموهوبين ، ومثل مع ثلاثة من أصدقائه منطقة المدينة المنورة وإدارة الموهوبين في مهرجان الجنادرية 33 في جناح إدارة الموهوبين بوزارة التعليم .

وأوضح عداس أنه بدأ مسيرته مع إدارة الموهوبين في المدينة في الصف السادس وبحلول المرحلة الثانوية كنت قد انضممت إلى مدرسة ثانوية طيبة للموهوبين وبدأت بعدها بالعمل على موهبتي بشكل كبير ووجدت الدعم الكبير في ثانوية طيبة، مرجعا الفضل لله ثم لإدارة ثانيوة طيبة للموهوبين وادارة موهوبين المدينة وبالطبع لا ننسى دعم الاهل و الأهم هم الأصدقاء الذين عملوا دائما على تحفيزي ومساعدتي.

وأشار عداس إلى الصعوبات التي واجهته أثناء إبتكاره و أهمها نظرة الناس لنا واعتبرونا صغار في السن ولا نستطيع أن نبتكر ونقوم بأعمال قوية كهذه ولكن كلما سخر منا أي شخص نجد نفسنا أقوى و نثبت لهم أننا لها، متمنيا بأن يسهل له دراسته ويحصل على فرصة لإظهار قدرته للعالمن مهديا نجاحه للوطن.

Time واتساب

أحدث التعليقات