«المياه الوطنية» توضح سبب ارتفاع فاتورة الاستهلاك لـ «امرأة توفيت من أعوام»

الرياض (صدى):
ردّت شركة المياه الوطنية، على مُغرد اشتكى من ارتفاع قراءة الاستهلاك لعداد المياه، رغم قفل العداد نهائيًا وموت صاحبة المنزل وإغلاق المنزل منذ 3 سنوات.

وأوضح المغرد في شكواه أن إجمالي المبالغ المطالبة بدفعها -رحمها الله- بلغ 75 ألف ريال، فيما أكدت الشركة أنها أحالت الشكوى إلى الإدارة المختصة.

وأضاف أنه تبيّن أن العداد مقفل وأن الفواتير تصدر بالرسوم الشهرية للعداد فقط من تاريخ 2018/10/03م ولمدة 21 شهراً دون تسجيل أي استهلاك، وأن آخر سداد تم للحساب يخص الفاتورة الصادرة بتاريخ 2015/12/03م.

وأشارت إلى مالك العقار توقف عن سداد أي فاتورة لنفس الحساب، والفواتير الصادرة هي عن مديونيات سابقة لخمس سنوات سابقة دون سداد.

وأضافت أن الحساب أظهر ارتفاعًا في معدل الاستهلاك الطبيعي لمدة 26 شهراً، وخلال هذه الفترة تم استبدال العداد من ميكانيكي إلى عداد إلكتروني ذكي، وإحالة العداد السابق للفحص، وتبين أنه سليم ويعمل بشكل جيد.

وتابعت، إنه " على حسب سجلات قراءات العداد الذكي من تاريخ 2017/11/12م، انخفض متوسط الفواتير إلى قرابة 150 ريالًا، ولم تتمكن الشركة من معالجة الفواتير السابقة لعدم تقديم مالك العقار بتقرير كشف التسربات وفواتير الإصلاح، ليتم على إثرها المعالجة وفق الإجراءات المعتمدة " .

Time واتساب