دراسة حديثة تفجر مفاجأة حول عائلات المصابين بكورنا

نيودلهي (صدى):
فجرت دراسة هندية مفاجأة بشأن انتقال عدوى فيروس كورونا بين أفراد العائلة الواحدة في حالة إصابة أحد أفرادها.

وترى الدراسة إنه ليس جميع أعضاء العائلة معرضون لخطر الإصابة بفيروس كورونا في حال إصابة واحد منهم بالفيروس.

وأوضحت الدراسة التي أجراها معهد الصحة العامة في غانديناغار بالهند، أن ما بين 80 و90% من أفراد العائلات التي أصيب أحد الأفراد بكورونا، لم يصابوا بالفيروس.

من جانبه، قال مدير المعهد ديليب مافالانكار، إن ذلك يدل على أن الأفراد الآخرين في العائلات التي يوجد فيها مصابون بكورونا قد تكون لديهم مناعة ضد المرض؛ لذلك قد يصاب فرد فقط من العائلة ولا يصاب الأخرون.

واختتم: “يقال إن التعرض للفيروس خلال عدة دقائق سيتسبب بالإصابة به، وإن كان ذلك صحيحا، فلماذا لا يصاب الجميع في منزل واحد بكوفيد-19 بعد إصابة أحد الأفراد؟”.

Time واتساب